المياه تلفظ عشرات اللبنانيين والأردنيين واليمنيين الحالمين بـ"جنة" استراليا

الأحد 2013/09/29

طريق الموت

جاكرتا - ارتفعت حصيلة غرق المركب الذي كان ينقل مهاجرين من طالبي اللجوء من الشرق الاوسط الى استراليا، الاحد الى 28 قتيلا بينما اكدت الحكومة الاسترالية انها بذلت كل ما في وسعها لانقاذهم.

وصرح وارسونو قائد الشرطة في منطقة اغربينتا في جزيرة جاوا الاندونيسية التي غرق المركب قبالتها الجمعة الصحافة الفرنسية "عثرنا على سبع جثث اخرى بعد عمليات البحث على الساحل هذا الصباح وهم ستة رجال وطفل".

وارتفعت الحصيلة الى 28 قتيلا لكن ما زال العشرات في عداد المفقودين.

وكان المركب ينقل طالبي لجوء من لبنان والاردن واليمن.

وتعطلت عمليات الانقاذ بسبب هيجان البحر اذ بلغ ارتفاع الامواج ما بين اربعة الى ستة امتار وفق ما اضاف ورسونو الذي يحمل اسما واحدا على غرار العديد من الاندونيسيين.

وانقذ 25 شخصا احياء لكن لم يتبين عدد الركاب الاجمالي.

وقال يانتو برمانا المسؤول في جهاز الانقاذ الاندونيسي ان المركب كان يحمل حوالى ثمانين راكبا لكن مسؤولين اخرين قدروا عددهم بنحو 120.

وروى ناجون ان المركب الذي كان متجها الى جزيرة كريسماس التابعة لاراضي استراليا وسط المحيط الهندي، بين اندونيسيا واستراليا في رحلة تجازف بها مراكب عديدة هشة مكتظة بالمهاجرين ومعظمهم من الافغان والايرانيين والسريلانكيين.

ولقي المئات منهم مصرعهم خلال السنوات الاخيرة في غرق مراكبهم.

وفي استراليا اعلنت حكومة رئيس الوزراء توني ابوت التي خاضت حملة ضد المهاجرين غير الشرعيين القادمين بحرا، الاحد انها قدمت "كل المساعدة الضرورية".

واعلن ناجون ان السلطات الاسترالية تباطأت في انقاذ المركب رغم عدة نداءات استغاثة.

وقال وزير المالية ماثياس كورمان ان "تلك الاحداث وقعت في منطقة تخضع لاندونيسيا وبطبيعة الحال قدمت استراليا كل المساعدة الضرورية".

واضاف خلال برنامج سياسي متلفز ان صباح الجمعة عندما وصل نداء الاستغاثة "اتخذت على الفور الاجراءات الضرورية واتصلت السلطات الاسترالية خصوصا بالسلطات الاندونيسية".

1