الميتفورمين غير كاف لخفض مستوى السكر في الدم

الخميس 2013/11/14
120 مليون شخص في العالم من مرضى السكري يتناولون الميتفورمين

أوتاوا- يتناول نحو 120 مليون شخص حول العالم من مرضى السكري (النوع الثاني) ومليونا شخص في كندا عقار «ميتفورمين» للسيطرة على المرض، في الوقت الذي يعلم فيه الأطباء أن «ميتفورمين» يحتاج للتفاعل مع الأنسولين ليكون فعالا، وأنه لا يمكنه أن يخفض نسبة السكر في الدم من تلقاء نفسه، لكن لا تفسير لكيفية ولا لسبب ذلك.

وكان باحثون في جامعة «ماكماستر» الكندية هم أول من أماط اللثام عن هذا اللغز من خلال اكتشافهم أن «ميتفورمين» يعمل على دهون الكبد.

وقال غريغ شتاينبرغ أستاذ مشارك في البحث بكلية طب جامعة «ماكمــاستر»: «يكمن اللغز في أن «ميتفـورمين» لا يعمـل على خفض مستوى السكر في الدم عـن طريق العمل مباشــرة على الغلوكوز، بل يعمـل على خفض جزيئات الدهون الضارة في الكبد، وهـــو الأمر الذي يسمح للأنسولين أن يعمل بشكــل أفضل ويخفض مستويات السكر في الــدم»، حسبما نقل عنه موقع «ساينس دايلي» المعني بنشر الأبحاث العلمية.

وأوضح شتاينبرغ أن معظم الأشخاص الذين يتناولون «ميتفورمين» لديهم دهون في الكبد وهو أمر كثيرا ما يكون ناتج عن السمنة، وأضاف: «من المحتمل أن تكون الدهون المسبب الرئيسي للإصابة بمرض السكري، وهو ما يجعل نسبة السكر في الدم تأخذ في الارتفاع لأن الأنسولين لا يمكنه أن يعمل بكفاءة لوقف السكـر القـادم مـن الكبـد».

وأضاف شتاينبرغ عقب إجراء أبحاث على فئران لديها دهون في الكبد: «تشير نتائج الأبحاث إلى أن الطريقة التي يعمل بها عقار ميتفورمين لا تكمن في خفض معدل التمثيل الغذائي للسكر بشكل مباشر، بل العمل على خفض الدهون في الكبد، وهو الأمر الذي يسمح للأنسولين بأن يعمل بشكل أفضل».

واختتم قائلا :»يعد هذا الاكتشاف بمثابة سبق هائل في مجال إيجاد طرق علاج متعددة ومناهج أكثر تواؤما مع مرضى السكر الذين يعتبر عقار «ميتفورمين» غير كاف بالنسبة لهم لإعادة مستوى السكر في الدم إلى المعدلات الطبيعية».

إن مثل هذه الاكتشافات والبحوث من شأنها أن تبعث الأمل في المصابين بمرض السكري الذين يملون تناول الأدوية مدى حياتهم دون نتيجة ملموسة، ويأمل الباحثون كما المرضى الوصول لعلاج نهائي يكون شافيا من المرض بطريقة تمكن المريض من ممارسة حياته بشكل طبيعي.

17