الناتو جاهز للتدخل في ليبيا بناء على طلب من حكومة السراج

الخميس 2016/05/26
السراج حليف الغرب

روما - قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “ناتو” ينس ستولتنبرغ، إن الحلف مستعد للتدخل في ليبيا بناء على طلب من حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج.

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده ستولتنبرغ، الثلاثاء، بعد محادثات أجراها مع رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي في قصر رئاسة الوزراء بروما.

ونقل التلفزيون الرسمي الإيطالي عن ستولتنبرغ القول، “نحن مستعدون للتدخل في ليبيا، لبناء هياكل دفاعية جديدة في البلاد، بناء على طلب من حكومة الوفاق الوطني”.

ولفت الأمين العام لحلف الأطلسي إلى أن تدخل الحلف “سيكون ضمن جهد مشترك بالتعاون مع أوروبا والولايات المتحدة”، مضيفا أن “الناتو يدرس المزيد من التعاون مع الاتحاد الأوروبي، لمشروع صوفيا في وسط البحر الأبيض المتوسط”.

وكان مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي قد وافق خلال انعقاد اجتماعه في بروكسل، الإثنين، على تمديد مهمّة العملية البحرية للاتحاد الأوروبي ضد المهربين وتجار البشر في البحر الأبيض المتوسط المسماة اختصارا “صوفيا” لسنة أخرى، مرحبا بما عبّر عنه رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج من استعداد حكومته للتعاون مع الاتحاد الأوروبي.

وكان الحلف الأطلسي قد نفذ في مارس 2011 غارات على ليبيا في إطار قرار لمجلس الأمن يهدف إلى حماية المدنيين من قمع النظام حينها، لكن بعض أعضاء مجلس الأمن وخصوصا روسيا والصين اعتبروا أن الغارات الأطلسية تجاوزت تفويض القرار الدولي.

وأكد مراقبون، في ذلك الوقت، أن الهدف الاستراتيجي لحلف الناتو من خلال عملياته العسكرية في ليبيا هو السيطرة على مقدرات وموارد الدولة من نفط وغاز ولجعل ليبيا موطئ قدم للأوروبيين في منطقة شمال أفريقيا في ظل ضعف النفوذ الأوروبي الحاصل منذ سنوات بفعل التنافس الأميركي الصيني على هذه القارة، بالإضافة إلى الموقع الجيواستراتيجي الليبي وطول الساحل البحري، الذي يؤهل ليبيا لأن تكون محطة أوروبية جديدة للنقل البحري من وإلى أفريقيا، الأمر الذي شجع الأوروبيين على القيام بتدخل عسكري، مبرّره الظاهري حماية المدنيين.

4