الناتو: روسيا تقول ما لا تفعل

الأربعاء 2014/06/25
الناتو يصعد اللهجة إزاء استخفاف روسيا بأمر العقوبات

بروكسل - حث وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي (ناتو) روسيا الأربعاء على الامتثال لوقف إطلاق النار في أوكرانيا، وذلك بعد ساعات من إسقاط الانفصاليين لمروحية عسكرية أخرى شرقي أوكرانيا.

وأسفر هجوم الثلاثاء عن مقتل تسعة جنود من الجيش الأوكراني. وذكر الجيش أن جنديين آخرين قتلا خلال 35 هجوما سابقا ضد قوات الحكومة.

وقال وزير الخارجية البلجيكي ديدييه رايندرز لدى وصوله إلى بروكسل للمشاركة في المحادثات مع نظرائه الـ27 في حلف الأطلسي :"حتى الآن، لم يحقق وقف إطلاق النار نجاحا".

كما قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، الذي قام بزيارة كييف الثلاثاء: "إننا بعيدون عن أن نتمكن من التفاؤل... نرى كيف يمكن التراجع بسرعة عن التقدم الذي تحقق".

ومع ذلك، أكد أنه ينبغي ألا يترك شيئا "دون أن يجرب" في السعي نحو حل سياسي وإعادة بناء "حد أدنى من الثقة" بين أوكرانيا وروسيا.

كان الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو قد أعلن الجمعة الماضي وقف إطلاق النار لأسبوع، في إطار محاولته لتنفيذ خطة سلام، ولكن بوروشينكو حذر الانفصاليين في أعقاب أعمال العنف الأخيرة من أنه لا يستبعد إنهاء وقف إطلاق النار.

وأدان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الهجوم الذي استهدف المروحية خلال زيارة له إلى فيينا أمس الثلاثاء، كما طلب بوتين من البرلمان الروسي إلغاء تفويضه لاستخدام القوة في أوكرانيا من أجل دعم عملية السلام في الدولة.

ولكن بعض وزراء خارجية الناتو الذين حضروا المحادثات الأربعاء لم يقتنعوا بذلك .

وقال وزير الخارجية الدنماركي مارتن ليدجارد "نعتقد أن الوقت قد حان ليبدي السيد بوتين والانفصاليون الموالون لروسيا أيضا السلام بالفعل وليس الكلام فقط".

أما وزير الخارجية البريطاني وليام هيج فقال إنه :"رغم كلمات الترحيب من جانب روسيا.. لم نر أفعالا بعد تتفق معها".

وحذر من أن توقيع الاتحاد الأوروبي لعقوبات أكثر قسوة ضد روسيا سوف يصبح "أكثر قوة" إذا أخفقت موسكو في منع تدفق الأسلحة إلى أوكرانيا ولم تتوقف عن دعم المجموعات الانفصالية.

وأضاف هيج أنه "ينبغي على روسيا عدم الاستخفاف باستعداد الاتحاد الأوروبي لاتخاذ مزيد من الإجراءات".

ويمكن أن يبحث قادة الاتحاد الأوروبي إجراءات تقييدية خلال قمة بروكسل بعد غد الجمعة.

وقال وزير الخارجية الهولندي فرانس تيمرمانز "أمام روسيا فرصة حتى يوم الجمعة لإظهار أنها جادة بشأن التهدئة.. نرغب في رؤية خطوات ملموسة".

وتشارك الولايات المتحدة أيضا في محادثات الناتو، ويمثلها وزير خارجيتها جون كيري. ورفض كيري التحدث إلى الصحفيين لدى وصوله إلى العاصمة البلجيكية.

وقال الأمين العام لحلف الناتو أندرس فوج راسموسن "اليوم سوف نراجع علاقاتنا مع روسيا ونقرر خطواتنا القادمة.. أقول مع الأسف إننا لا نرى أي إيماءة تشير إلى أن روسيا تحترم التزاماتها الدولية".

1