النادي الملكي يحسم صفقة "النمر" الكولومبي رودريغز

الثلاثاء 2014/07/22
رودريغز بات قريبا من تحقيق حلم الطفولة

نيقوسيا - بات النمر الكولومبي جيمس رودريغز قريبا من تحقيق حلم الطفولة بانتقاله إلى أحد أندية العاصمة مدريد، واللعب في الدوري الأسباني العريق.

لاتختلف صفقة انتقال جيمس رودريغز إلى النادي الملكي عن صفقة توني كروس، فما كان يحدث في صفقة النجم الألماني يحدث حاليا في صفقة النجم الكولومبي والمتبقي فقط الإعلان الرسمي عن الصفقة كما حدث مع كروس. وقد رصدت بعض الصحف تفاصيل هذه الصفقة، فقيمتها تتراوح ما بين 70 و80 مليون يورو، واللاعب سيوقع على عقد مدته ستة مواسم وسيتقاضى راتبا قيمته 7 ملايين يورو وسيرتدي القميص رقم 10.

توصل موناكو ثاني الدوري الفرنسي لكرة القدم، والنادي الأسباني ريال مدريد، بطل دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، إلى اتفاق مبدئي حول شروط انتقال النجم الكولومبي جيمس رودريغز من الأول إلى الثاني، من المتوقع أن يصبح نهائيا في وقت لاحق من هذا الأسبوع. وذكر أن الناديين وافقا على مبلغ يقارب 80 مليون يورو في مقابل إتمام صفقة الانتقال، في حين وافق اللاعب على توقيع عقد لستة أعوام مع النادي الملكي في مقابل سبعة ملايين يورو عن كل موسم. وأثار رودريغز موجة تساؤلات لدى هبوطه في مدريد في رحلته الجوية من كولومبيا إلى فرنسا، لكنه لم يغادر المطار في العاصمة الأسبانية. وسيبقى هداف مونديال البرازيل في موناكو في انتظار الإعلان رسميا عن إتمام صفقة انتقاله إلى النادي الأسباني العريق.

وذكر أن نادي برشلونة كان يرغب في التعاقد مع مهاجم منتخب كولومبيا. وكان رئيس نادي برشلونة، جوزيب بارتوميو، يسعى إلى ضم اللاعب في صيف 2015، وأبدى استعداده لدفع قيمة 90 مليون يورو. ويرتبط رودريغيز بعقد مع نادي موناكو الفرنسي حتى عام 2016، وبالتالي فإنه لا يحق له الرحيل إلا بعد الحصول على موافقة مسؤولي النادي. وأنهى موناكو الدوري الفرنسي في المركز الثاني، حيث توج باريس سان جيرمان باللقب. من جهتها تحاول إدارة موناكو استقطاب الحارس دييغو لوبيز كجزء من الصفقة، غير أن حارس الريال لا يريد ترك الفريق، رغم أن النادي الملكي قد لا يمانع ذلك مع اتجاهه إلى إتمام صفقة ضم حارس ليفانتي ونجم منتخب كوستاريكا في مونديال البرازيل كيلور نافاس. كذلك تم ذكر لاعب الوسط الألماني سامي خضيرة كجزء محتمل من الصفقة الكبرى. وتحدثت الصحف الأسبانية في وقت سابق عن أن انتقال رودريغز قد يرتبط بمغادرة محتملة للأرجنتيني أنخيل دي ماريا أيضا لصفوف النادي الأسباني، مع احتمال أن تكون وجهته بطل الدوري الفرنسي باريس سان جيرمان.

إدارة موناكو تحاول استقطاب الحارس دييغو لوبيز كجزء من الصفقة، غير أن حارس الريال لا يريد ترك الفريق

وكان لاعب الوسط الكولومبي أعرب أخيرا عن رغبته في الانضمام إلى صفوف ريال مدريد معتبرا أن ذلك سيكون أمرا مشرفا. وقال رودريغز: “سيكون اللعب لريال مدريد كالحلم إنما في نهاية المطاف أحترم نادي موناكو الذي له الكلمة الأخيرة”.

وأضاف: “أحترم كل الفرق الأخرى ولاعبيها ومشجعيها، غير أن ريال مدريد سيبقى دائما ريال مدريد”.

وتابع النجم الشاب: “أنا فخور جدا لاهتمام ناد كريال مدريد بي، وأشعر بالاطمئنان لكوني أعرف أني قادر على اللعب في ناد كريال مدريد، وقد زرت ملعب سانيتاغو برنابيو مرة وكان الأمر مذهلا، وقلت في قراراة نفسي إني أريد أن ألعب هنا يوما ما”. وأفصح النجم الكولومبي الشاب، عن رغبته في اللعب بقميص فريق ريال مدريد الأسباني. وقال نجم موناكو، ومنتخب كولومبيا: “مستعد أن أذهب إلى ريال مدريد، وأنا مغمض العينين”. وأضاف هداف المونديال الحالي “اللعب إلى جوار كريستيانو، وبيل، وبنزيمة، بمثابة حلم شخصي لي”. وشدد جيمس على أنه مشجع قديم للفريق الملكي منذ الصغر، إذ أعجب بالأساطير “الفرنسي زين الدين زيدان، والبرازيليين رونالدو، وروبرتو كارلوس، والأسبانيين راؤول غونزاليس، وفرناندو هييرو، في حقبة الغالاكتيكوس”.

وتحدث عن صداقته مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، قائلا: “إنه لاعب كبير، سأكون فخورا باللعب إلى جواره، لقد فاز بالكرة الذهبية عن جدارة واستحقاق، إنه الأفضل في العالم”.

وأظهر احترامه لنادي إمارة موناكو على منحه الفرصة للعب في الدوري الفرنسي، لكنه اعترف بأن حلمه هو اللعب للميرينغي، على عشب سانتياغو برنابيو، غير أنه أرجع الكلمة الأخيرة إلى ناديه. وأشار جيمس إلى أنه تحدث مع زميله البرتغالي ريكاردو كارفاليو، عن تجربته السابقة في اللعب للريال، مبينا “لقد قضى ثلاثة أعوام هناك، قال لي إن النادي رائع، والأجواء ممتعة، لكن الضغط شديد، غير أنني مطمئن ولا أشعر بالقلق لخوض التجربة”.

ويبدو جيمس خيارا مثاليا لتعويض الرحيل المتوقع للنجم الأرجنتيني أنخل دي ماريا، هذا الصيف. وقدم رودريغز مستويات رائعة في بطولة كأس العالم في البرازيل، التي يتصدر قائمة هدافيها، بستة أهداف، وقاد بلاده إلى تحقيق أكبر إنجاز في تاريخها بالتأهل لربع النهائي، والخروج بصعوبة أمام صاحبة الضيافة، ليعوض غياب النجم الهداف راداميل فالكاو بسبب الإصابة.

23