النبهاني تحمل لواء التنس العربي في الدوحة

الاثنين 2014/02/10
العمانية فاطمة النبهاني متفائلة بالتنس العربي رغم الصعاب

الدوحة - ستشارك العمانية فاطمة النبهاني في دورة الدوحة الدولية لكرة المضرب التي تنطلق، اليوم الاثنين، ببطاقة دعوة وهي تعتبر من اللاعبات القليلات في العالم العربي، اللواتي يملكن تصنيفا داخل جدول التصنيف العالمي لرابطة لاعبات التنس المحترفات.

وتعيش رياضة كرة المضرب للسيّدات في العالم العربي، صعوبات كبيرة في سبيل الوصول إلى العالمية أو حتى الاقتراب منها، فعالم الكرة الصفراء، بات حكرا على اللاعبات الأوروبيات والأميركيات وبدرجة أقل سيّدات شرق القارة الآسيوية.

ويبدو أن التنس العربي ما زال بحاجة إلى الكثير من العمل، كي يصعد اللاعبون واللاعبات العرب إلى منصات التتويج في البطولات العالمية.

وأكدت العمانية على أن أسباب تراجع التنس العربي، بالمقارنة مع المستويات الأخرى كثيرة جدا، قائلة “الآن كمّ اللاعبات العربيات قليل جدا ويعد على الأصابع، نحن نحتاج إلى لاعبات محترفات أكثر، العدد الموجود غير مرضي، العادات والتقاليد والتكلفة العالية لممارسة كرة المضرب في بعض البلدان، تعد عاملا معيقا لتطور اللاعبات العربيات في هذه الرياضة”.

وأضافت “اللاعبات اللواتي ظهرن الآن، هن من حاولن أن يذهبن إلى الخارج كي يتطورن ويخضن عدد مباريات أكبر ويستفدن من المستويات الأخرى، نحن بحاجة إلى زيادة عدد البطولات في العالم العربي، ففي روسيا هناك عدد من اللاعبات لا يمكن حصره، ممّا يسهم في تطور روسيا في هذه الرياضة”.

وعن تطلعاتها للتنس العربي قالت “أتمنى أن يزداد عدد اللاعبات العربيات اللواتي يمارسن هذه اللعبة، وأن نتجاوز نقاط الضعف الموجودة، لكي يرى العالم أننا قادرات على الدخول بقوة في البطولات العالمية في المستقبل”.

وفيما يرتبط بمشاركتها في بطولة قطر توتال، التي سحبت قرعتها في العاصمة القطرية الدوحة قالت النبهاني “أشكر الاتحاد القطري والمنظمين على إعطائي هذه الفرصة، وهذه المرة الرابعة على التوالي التي أشارك فيها، ودعمهم الزائد لي وللاعبات العربيات محط تقدير واحترام”.

وقالت عن الرومانية مونيكا نيكوليسكو (54 على العالم) التي ستواجهها في البطولة “أتمنى أن أشرّف العرب هذه السنة، القرعة لم تكن سهلة، شاهدت نيكوليسكو في عدة بطولات سابقة، لكنني لم ألتق معها من قبل، هي تلعب بطريقة مختلفة عن اللاعبات الأخريات، ولكن أتمنى أن أقدم مستوى جيّدا”.

أما عن الطموحات المستقبلية لصاحبة الـ22 عاما قالت المصنفة (460 عالميا) “في البطولة أريد أن أفكر في كل مباراة على حدة وأتمنى أن أقدم عرضا جيّدا، وفيما يتعلق بمشاركاتي هذه السنة فأنا أطمح للمشاركة بما يقارب ثلاثين بطولة في السنة، أتمنى أن تكون نهاية السنة جيّدةً بالنسبة لي”. يذكر أن اللاعبة العمانية خرجت من الدور الأول لبطولة قطر توتال في نسختها الثلاثة السابقة.

من ناحية أخرى ستكون الصينية نا لي الثالثة عالميا والمتوجة ببطولة أستراليا المفتوحة الشهر الماضي والبولندية إنييسكا رادفانسكا، أبرز المرشحات للفوز باللقب. وصنفت لي أولى في الدوحة ورادفانسكا ثانية.

ومن أبزر المشاركات أيضا التشيكية بترا كفيتوفا والإيطالية سارة إيراني السلوفاكية دومينيكا تشيبولكوفا وصيفة بطولة أستراليا والتي صنفت تاسعة. وكانت الأميركية سيرينا وليامس الأولى عالميا أعلنت انسحابها قبل أيام بسبب آلام في الظهر تعاني منها منذ بطولة أستراليا.

ووجهت اللجنة المنظمة للدورة ثلاث بطاقات دعوة إلى فاطمة النبهاني والتركية تشاغلا بوكوكاتشاي والروسية إليسيا كليبانوفا.

22