النجم الساحلي التونسي بطل العرب بامتياز

لومار يظفر بأول ألقابه مع الفريق التونسي، وإطلاق اسم الملك محمد السادس عاهل المغرب على النسخة الثانية للبطولة العربية للأندية.
الجمعة 2019/04/19
تتويج تاريخي

أسدل الستار على بطولة كأس زايد للأندية العربية الأبطال لكرة القدم (البطولة العربية)، وذلك بالمباراة النهائية التي جمعت بين النجم الساحلي التونسي والهلال السعودي على ملعب هزاع بن زايد بمدينة العين الإماراتية. ونجح فريق النجم الساحلي التونسي في الفوز باللقب العربي.

العين (الإمارات) - توج فريق النجم الساحلي التونسي بالبطولة العربية لكرة القدم، عقب فوزه المثير 2-1 على الهلال السعودي في الوقت القاتل الخميس في المباراة النهائية للمسابقة، التي جرت على ملعب “هزاع بن زايد” بإمارة العين الإماراتية.

واتسمت المباراة بالإثارة والندية على مدار شوطيها، حيث ظلت نتيجتها معلقة حتى اللحظات الأخيرة، قبل أن يحسم الفريق التونسي المواجهة لمصلحته في النهاية. وبادر اللاعب الجزائري كريم العريبي بالتسجيل للنجم في الدقيقة 30، لكن المحترف الفرنسي بافيتيمبي غوميس أدرك التعادل للهلال في الدقيقة 64 من ركلة جزاء، احتسبها حكم المباراة الإماراتي محمد عبدالله بعد اللجوء إلى تقنية حكم الفيديو المساعد (فار).

وبينما تأهب الجميع لانتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1-1، فاجأ محمد المثناني الجميع بتسجيله هدف الفوز القاتل للنجم في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني، ليهدي الفريق التونسي لقبه الأول في البطولة ونجح المدرب الفرنسي في الظفر بأول تتويجاته مع الفريق التونسي.

وتابع المباراة من الملعب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي والمستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه السعودية، رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم.

ظروف صعبة

في المقابل كان الكرواتي زوران ماميتش المدير الفني للهلال السعودي، يحلم بالتتويج بأول ألقابه مع الفريق وذلك من خلال التتويج بلقب البطولة العربية للأندية لكرة القدم. وفي مؤتمر صحافي قبل المباراة قال زوران “لقد تعرضنا لظروف صعبة خلال تلك البطولة إلا أننا تمكنا من الوصول إلى المباراة النهائية”. واختتم زوران تصريحاته بالتطرق إلى مسألة ضغط المباريات المتتالي قائلا “لا يمكن تغيير روزنامة البطولات، لذا ما نعمل عليه هو التهيئة الذهنية للاعبين، وعدم إدخال مسألة الإرهاق والضغط في بالهم”. وكان الهلال يسعى للتتويج بلقب البطولة العربية للمرة الثالثة في تاريخه بعدما سبق له الفوز بها عامي 1994 و1995.

من ناحية أخرى أعلن الاتحاد العربي لكرة القدم إطلاق اسم الملك محمد السادس عاهل المغرب على النسخة الثانية للبطولة العربية للأندية، كما اعتمد إقامة المباراة النهائية لها في العاصمة المغربية الرباط. واتخذ الاتحاد العربي هذا القرار خلال اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد، التي جرت بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، برئاسة تركي آل الشيخ رئيس الاتحاد وبحضور أعضاء الجمعية. وكان آل الشيخ أعلن عن المسمى الجديد للنسخة القادمة للبطولة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك).

وكتب آل الشيخ “أتشرف كرئيس الاتحاد العربي لكرة القدم بأن تكون النسخة الثانية من البطولة العربية تحمل اسما غاليا على كل العرب جلالة الملك محمد السادس الذي وافق على تسمية بطولة 2020 باسمه، والنهائي في الرباط الغالية”. وشهد الاجتماع إعلان آل الشيخ عن التكفل بترميم وتأهيل مبنى الاتحاد السوداني للعبة، واعتماد تشكيل لجنتي الانضباط والاستئناف إلى جانب الاطلاع على التقارير الإدارية والفنية والمالية الخاصة ببطولة كأس زايد للأندية الأبطال.

ملاعب المنطقة العربية

يضم ملعب هزاع بن زايد في مدينة العين الإماراتية، الذي استضاف المباراة النهائية لبطولة كأس زايد للأندية العربية والذي تأسس قبل خمسة أعوام، 25 ألف مقعد، منها ثلاثة آلاف مقعد مميز، ليصبح أحد أكبر الملاعب الدولية التي تحتوي على نسبة مقاعد عالية للدرجة المميزة.

ويعتبر الملعب مركزا هاما لتجمع المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة والسائحين الزائرين من كافة أنحاء العالم، حيث يزخر بالعديد من المميزات التي تؤهله ليكون الخيار الأمثل للمباريات المحلية والإقليمية والدولية لكرة القدم.

ويصنف ملعب هزاع بن زايد كأحد الملاعب الأكثر تطورا في منطقة الشرق الأوسط، وتم الانتهاء منه في وقت قياسي بلغ 17 شهرا، وتبلغ مساحته الكلية 45 ألف قدم مربعة وبارتفاع يصل إلى 50 مترا، ما يجعله أطول المباني على الإطلاق في مدينة العين.

مدعوما بموقع استراتيجي في أحد أهم أحياء مدينة العين في منطقة الطويّة، وبالقرب من مخارج الطرق السريعة المؤدية إلى إمارتي أبوظبي ودبي، يشكل ملعب هزاع بن زايد جزءا محوريا من مشروع ضخم متعدد الاستخدامات يتم بناؤه في المنطقة المحيطة به على مساحة 500 ألف قدم مربعة، ويشمل وحدات سكنية وتجارية وترفيهية وفندقا مما يحول المنطقة إلي وجهة رياضية وثقافية وعائلية جديدة في مدينة العين.

في ما يتعلق بتصميم الملعب، فإنه مستوحي من أشجار النخيل كرمز ليربط الحاضر والمستقبل بتاريخ وتراث دولة الإمارات العربية المتحدة الغني. ويعتبر ملعب هزاع بن زايد أول ملعب في المنطقة مصمم خصيصا بشكل يتيح توفير الظل طوال العام للمشاهدين عن طريق الشكل الإنشائي المتقدم والسقف بما يسمح بالمشاهدة الجيدة حتى في فصل الصيف.

وتحتوي الواجهة الأمامية على 600 لوحة على شكل جذع أشجار النخيل والتي يتم التحكم في إضاءتها باستخدام تقنيات ضوئية ديناميكية تتيح استخدام ألوان متعددة يُمكن رؤيتها عن بعد ومن كل الزوايا. وشهد الملعب العديد من التطورات الإنشائية والتحديثات على أعلى المستويات لاستضافة الأحداث العالمية الكبيرة، وتمت التحديثات الجديدة للملعب قبل استضافة كأس العالم للأندية عام 2017، حيث تمت زيادة رقعة العديد من الأماكن المخصصة لرجال الإعلام.

وتم تحويل مقاعد الإعلاميين من الطابق الأرضي إلى الخامس بسعة 200 مقعد مجهزا تجهيزا كاملا، وتم توفير شاشة تلفزيون لكل إعلامي مع شبكة الانترنت وقاعة للمؤتمرات الصحافية، كما تم تحديث وإنشاء ست غرف للمعلقين على المباريات وتوفير كافة الأجهزة المساعدة لهم في نقل المباريات.

22