النجم الساحلي التونسي يغازل لقب أبطال أفريقيا

يعيش دور النصف النهائي الثاني لبطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم على وقع قمة عربية من العيار الثقيل، حيث يلتقي النجم الساحلي التونسي مع ضيفه الأهلي المصري في مواجهة حماسية.
السبت 2017/09/30
تأهب كبير

تونس – يتطلع النجم الساحلي، الذي عاد إلى الظهور في الدور قبل النهائي للمسابقة للمرة الأولى بعد غياب دام عشرة أعوام عقب فوزه على أهلي طرابلس الليبي في دور الثمانية، إلى تحقيق فوزه الثاني على التوالي على منافسه الأهلي المصري بالملعب الأولمبي في سوسة في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

وتغلب الفريق الملقب بـ”جوهرة الساحل” على الأهلي 1-0 في آخر مواجهة جمعت بينهما في سوسة، ضمن مرحلة المجموعات ببطولة كأس الاتحاد الأفريقي (الكنفيدرالية الأفريقية) في أغسطس عام 2015.

ويبحث النجم الساحلي عن تحقيق نتيجة إيجابية، تسهل من مهمته قبل لقاء العودة التي سيقام بمدينة الإسكندرية في 22 أكتوبر القادم، ولا سيما في ظل المؤازرة الضخمة المتوقعة التي سيحصل عليها من جماهيره المتعطشة للتتويج بلقب البطولة للمرة الثانية في تاريخ الفريق. وقررت وزارة الداخلية التونسية السماح لإدارة النجم ببيع 15 ألف تذكرة للمباراة، في ظل حاجة الفريق إلى الدعم الجماهيري.

ويطمح النجم، الذي توج باللقب عام 2007، إلى مواصلة نتائجه الجيدة في البطولة، حيث يعد هو الفريق الوحيد من بين فرق المربع الذهبي الذي مازال محتفظا بسجله خاليا من الهزائم خلال مشواره في النسخة الحالية للمسابقة. وسوف تشهد المواجهة صراعا من نوع آخر بين المحترف التونسي علي معلول ظهير أيسر الأهلي، والمهاجم المصري عمرو مرعي لاعب النجم الساحلي، اللذين قادا الفريقين لمواصلة مسيرتهما في المسابقة.

المواجهة سوف تشهد صراعا من نوع آخر بين التونسي علي معلول لاعب الأهلي، والمصري عمرو مرعي لاعب النجم

وأحرز معلول هدفا للأهلي وصنع آخر، خلال فوز الفريق على الترجي في مباراة الإياب، فيما سجل مرعي هدفي النجم الساحلي في شباك أهلي طرابلس في لقاء العودة الذي انتهى بفوز الفريق التونسي بثنائية نظيفة. وسوف تعيد المواجهة بين الفريقين إلى الأذهان مواجهتيهما في نهائي نسختي البطولة عامي 2005 و2007، حيث حسم الأهلي النهائي الأول لصالحه، قبل أن يرد النجم اعتباره، ويفوز بالنهائي الثاني على حساب الفريق المصري.

في المقابل، يخوض فريق الأهلي المصري مواجهة تونسية أخرى ساخنة، عندما يحل ضيفا على النجم الساحلي، وذلك بعدما أطاح بالترجي التونسي.

ويسعى الأهلي الملقب بـ”نادي القرن في أفريقيا”، لمواصلة حملته نحو استعادة اللقب الذي غاب عنه منذ أربعة أعوام، خاصة بعدما تعززت آماله في تحقيق هدفه، عقب انتزاعه تأهلا ملحميا للمربع الذهبي. ونجح الأهلي في تعويض تعادله المخيب 2-2 أمام الترجي ذهابا بمدينة الإسكندرية، بعدما قلب تأخره 0-1 أمام الفريق التونسي إلى فوز مستحق 2-1 في مباراة الإياب أمام أكثر من 45 ألف متفرج ملأوا مدرجات الملعب الأولمبي برادس.

ويأمل الأهلي، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد ثمانية ألقاب، في تحقيق انتصاره الأول على النجم الساحلي في معقله بسوسة، بعدما أخفق في انتزاع أي فوز خلال مبارياته الخمس السابقة التي جمعته بالفريق التونسي، حيث كانت من بينها أربعة لقاءات أفريقية، ومباراة وحيدة فقط على صعيد المسابقات العربية.

وبينما تعززت صفوف الأهلي بعودة مدافعه الدولي سعدالدين سمير، عقب تعافيه من الإصابة التي أبعدته عن مباراة العودة أمام الترجي، فإن الشكوك تحوم بقوة حول مشاركة نجم وسط الملعب المدافع حسام عاشور، والجناح الأيمن أحمد الشيخ، اللذين تعرضا للإصابة خلال تدريبات الفريق استعدادا لمباراة النجم.

المربع الذهبي لبطولة دوري أبطال أفريقيا بات عربيا خالصا للمرة الأولى منذ عشرة أعوام

وبات المربع الذهبي للمسابقة القارية عربيا خالصا للمرة الأولى منذ عشرة أعوام، بعدما اجتازت الفرق الأربعة عقبة دور الثمانية، لتبسط الكرة العربية نفوذها على المسابقة، وتؤكد استعادة سيطرتها على اللقب القاري الذي غاب عنها في النسختين الماضيتين.

وأبدى المصري طلعت يوسف، المدير الفني لأهلي طرابلس الليبي، رضاه عن مسيرة فريقه في دوري أبطال أفريقيا، بعد أن وصل به إلى دور الثمانية لأول مرة، قبل أن يودعه أمام النجم الساحلي التونسي.

وقال يوسف، إن النجم الساحلي منافس قوي، لكن الأهلي قادر على عبوره، مشيرا إلى أن حمدي النقاز، ظهير أيمن النجم، مفتاح لعب مهم للفريق التونسي، حيث يمثل 70 بالمئة من القوة الهجومية لجوهرة الساحل، لافتًا إلى قوة وسط ملعب الفريق أيضا. وأكد يوسف أن خط دفاع النجم الساحلي ضعيف، ويستطيع الأهلي اختراقه، بفضل قدرات لاعبيه الهجومية، معتبرا أن الترجي أفضل بكثير من النجم، خاصةً في خط الهجوم، لكن هناك تشابه كبير بين الفريقين في الأسلوب، وخطط اللعب، وطريقة الضغط.

وأضاف مدرب أهلي طرابلس، أن المصري عمرو مرعي، مهاجم النجم الساحلي، مزعج وسيمثل خطورة على الأهلي، حيث يجب الحذر منه، إلى جانب المهاجم المتميز، البرازيلي دياغو أكوستا.

وتمنى يوسف فوز الأهلي بلقب دوري أبطال أفريقيا، معتبرا أن المباراة ستحسم من خلال تركيز اللاعبين في المستطيل الأخضر، مؤكدا أن الفريق المصري أفضل بكثير من النجم الساحلي، لكن يجب عليه أن يظهر قدراته فنيا وبدنيا على الملعب.

22