النجم يقترب من لقب الدوري التونسي

الجمعة 2016/05/27
هوة شاسعة

تونس - ضرب النجم الساحلي متصدر ترتيب الدوري التونسي الممتاز لكرة القدم أكثر من عصفور بحجر واحد بعد أن عاد من ملعب رادس مساء أمس الأول بنتيجة مرضية وأبقى على فارق النقاط الذي يفصله عن الترجي التونسي ثالث الترتيب، والأكثر من ذلك أنه ابتعد عن ملاحقه المباشر النادي الصفاقسي بفارق أربع نقاط كاملة إذ باتت في رصيده 70 نقطة مقابل 66 نقطة للصفاقسي الثاني و65 نقطة للترجي ثالث الترتيب.

واقترب بذلك النجم الساحلي أكثر من أي وقت مضى من الحصول على اللقب قبل ثلاث جولات فقط من نهاية منافسات الدوري، حيث يكفيه تحقيق الفوز في مباراتين كي يضمن التتويج بلقبه العاشر في تاريخه.

بحكم أهمية الرهان الموكول لمباراة الكلاسيكو بما أنه سيحدد بنسبة كبيرة مصير المنافسة في الجولات الأخيرة فإن الأعصاب كانت مشدودة إلى أبعد الحدود، وكل طرف من الفريقين لم يتورع عن الاحتجاج بكل ما أوتي من قوة وغضب ضد قرارات الحكم، وغلبت مشاهد العنف والاستفزازات على المباراة “الحمراء” التي شهدت طرد لاعبين هما عمار الجمل من النجم الساحلي وياسين الخنيسي من الترجي التونسي.

ولم يسلم الحكم من تهجم اللاعبين وبعض المسؤولين من الفريقين حيث نزلوا في أكثر من مناسبة للاحتجاج على قراراته التي لم تنل رضاء كلا الفريقين. وشهد الكلاسيكو – رغم كل أحداث العنف الذي أصبح السمة البارزة في أغلب مباريات الدوري التونسي الممتاز- تسابقا وتلاحقا وإثارة لا مثيل لها حيث تم تسجيل أربعة أهداف كاملة تقاسمها الفريقان على امتداد شوطي اللقاء، فالترجي كان المبادر بالتهديف من مخالفة مباشرة أتقن سعد بقير إسكانها الشباك ومغالطة الحارس الدولي أيمن المثلوثي.

النجم المتصدر سيواجه الأحد خلال الجولة الثامنة والعشرين الملعب القابسي على أن يستضيف في الجولة الأخيرة قوافل قفصة

بيد أن حمزة لحمر نجح قبيل نهاية الفترة الأولى في تعديل النتيجة من ركلة جزاء أثارت احتجاجا كبيرا من لاعبي الترجي، وفي الشوط الثاني اختطف مهاجم الترجي هدف الأسبقية ومنح فريقه أسبقية مؤقتة، غير أن لحمر برز من جديد وسجل هدف التعادل للنجم الساحلي بتسديدة متقنة وبارعة سكنت الشباك الترجية ومنحت فريقه تعادلا ثمينا للغاية.

وتحدث لحمر نجم المباراة عن هذه النتيجة قائلا إن رغبة لاعبي النجم في تحقيق نتيجة إيجابية كانت أقوى بكثير من الصعوبات التي عانى منها فريقه ضد الترجي الذي لعب آخر أوراقه، مضيفا “رغم أن المنافس بادر بأخذ الأسبقية في مناسبتين إلا أننا نجحنا في العودة وبأكثر قوة، كنا نطمح إلى تحقيق الفوز وحسم مصير اللقب نهائيا لكن المباراة لم تكن سهلة، وأحمد الله على أننا خرجنا بنتيجة مرضية وحافظنا على الفارق الذي يفصلنا عن المنافس”. في المقابل شدد حارس الترجي التونسي علي الجمل على أن فريقه كان يستحق الفوز إذ أتيحت له فرصة حسم المواجهة في عدة مناسبات غير أن أحكام الكرة أسعفت المنافس الذي تمكن من تعديل النتيجة مرتين، مبينا “صحيح أن النتيجة لا ترضينا حيث كنا مطالبين بتحقيق الفوز دون سواه كي نقلص الفارق إلى نقطتين، لكن المنافسة مازالت مستمرة ويتوجب علينا الفوز في المباريات المتبقية ونلعب على الأقل من أجل الحصول على المركز الثاني المؤهل إلى دوري الأبطال العام المقبل”.

وسيواجه يوم الأحد النجم المتصدر خلال الجولة الثامنة والعشرين مضيفه الملعب القابسي على أن يستضيف في الجولة الأخيرة قوافل قفصة ويختتم الدوري بمباراة خارج ملعبه ضد مستقبل المرسى، في حين ينزل النادي الصفاقسي ضيفا على النادي الأفريقي في الجولة المقبلة قبل أن يلعب في الجولة قبل الأخيرة ضد مضيفه الترجي الجرجيسي وينهي موسمه بملاقاة مستقبل القصرين على ميدانه، أما الترجي الرياضي فسيواجه الأحد المقبل الترجي الجرجيسي خارج ملعبه قبل أن يستضيف الملعب القابسي ثم يتحول في الجولة الأخيرة إلى قفصة لمواجهة قوافل قفصة.

22