النجوم يعيدون الحياة إلى المسرح المصري: إسقاط لزمن الإخوان

الأربعاء 2014/03/12
أشرف عبدالباقي في تجربة فريدة من خلال "تياترو مصر"

القاهرة – بعد عزوف طويل عن الوقوف على خشبات المسارح التي تعاني من أزمة كبيرة في مستوى النصوص والانخفاض الشديد في الإقبال الجماهيري، أعلن عدد من النجوم التحدّي ومحاولة إعادة الروح للمسرح المصري والعمل على دعمه من جديد، في مواجهة الانحسار الجماهيري، بسبب استمرار حالة الانفلات الأمني والأعمال الإرهابية التي تقلق الكثيرين، وتقلل من إقبال الجمهور على دور العرض السينمائي والمسارح.

بدأت الفنانة لوسي جلسات عمل تحضيرية لمسرحيتها “حارة نحمده” التي قام المخرج أحمد الدسوقي بتغيير اسمها مؤخرا لتصبح “يا عيني على اللي راح”، معللا ذلك بأن الاسم الجديد أكثر ملائمة.


عشق للحياة


وأوضحت الفنانة لوسي لـ"العرب": “أن أحداث المسرحية مأخوذة من الواقع وتعبر عنه بشكل كبير جدا، حيث تدور حول الفترة التي حكم فيها الإخوان والرئيس المعزول محمد مرسي مصر، وطريقة وصول الإخوان للحكم واستغلالهم لجهل وفقر شريحة كبيرة جدا من المجتمع المصري، ويشارك في بطولتها الفنان سعيد طرابيك وعدد من الوجوه الشابة وسيتمّ عرضها على مسرح البالون.

كما وافقت الفنانة فردوس عبدالحميد على العودة إلى خشبة المسرح بعد غياب دام 20 عاما من خلال مسرحية “زيارة السيدة العجوز″ التي تخوض بها تجربة جديدة.

وقالت فردوس في تصريح خاص لـ"العرب": إن العرض مأخوذ عن إحدى المسرحيات العالمية، ويتناول الوضع الذي مرت به مصر في الفترة الأخيرة من خلال سيدة عجوز تملك أموالا، تقوم بتوزيعها على أهل البلدة، تحاول من خلالها شراء النفوس والضمائر، وتقليب الناس على بعض مقابل دفع مبالغ كبيرة، وهي تحمل إسقاطا على الوضع في مصر، حيث فعلت الأموال التي دخلت مصر الفترة الأخيرة الكثير والكثير، وقامت بشراء النفوس الضعيفة، وحرضتهم على تخريب البلد.

خشبات المسارح تضيء من جديد بعد توقف العروض بسبب الانفلات الأمني والخوف من الإرهاب

وأضافت أن هذه الخطوة هي محاولة منها للمساهمة في عودة الروح إلى المسرح المصري بعد التدهور الذي شهده في السنوات الأخيرة، موضحة أنها من عشاق المسرح. وتابعت: “لا أخشى من تفجيرات الإخوان الإرهابية وأعمال الإرهاب منهم ومن غيرهم، فقد نزلت مع الثوار إلى الميدان.. ولم أعد أخشى الموت، كما أن الشعب المصري قوي ويعشق الحياة”.

وأكدت فردوس حرصها على العودة من خلال مسرح الدولة، ليكون الهدف واضحا، وهو المساهمة في بناء الدولة من خلال فنها ومبدعيها، كما حرصت على الثناء على تجربة الفنان أشرف عبدالباقي من خلال “تياترو مصر”، وقالت بالرغم من أن تجربته تنتمي إلى المسرح الخاص إلا أنها تجربة هامة في وقت مؤثر جدّا.


نجوم الصف الأول


من جانبه، بدأ الفنان أشرف عبدالباقي تجربته الجديدة في “تياترو مصر” الذي يقدّم من خلاله مجموعة من العروض المتنوعة، ويتمّ تغييرها كل أسبوع.

وقال أشرف لـ«العرب»: إنه سيقوم بتقديم أكثر من 40 عرضا على مدار العام، وحرص عبدالباقي على الاستعانة بعدد كبير من الوجوه الجديدة ومنحهم فرصة البطولة في المسرحية.

وقام بالتعاقد مع قناة “الحياة” لعرض المسرحية التي يتمّ عرضها على خشبة المسرح على القناة الفضائية للمشاهدين في المنازل، دون عناء التنقل إلى المسرح وحجز التذاكر. وعلق أشرف أنه قرر تقديم تجربته بعيدا عن القطاع العام ومسرح الدولة لأنه يكره الروتين الذي مازال يعاني منه مسرح الدولة.

وقال: “لن أستطيع أن أحتمل الانتظار إلى غاية الانتهاء من سلسلة الإجراءات قصد تصليح أحد الكراسي في المسرح، لهذا اتجهت للقطاع الخاص الذي يهدف إلى نجاح التجربة لتحقيق مكاسب”.

وفي السياق نفسه، يعود الفنان حسن يوسف إلى مسرح الدولة من خلال مسرحية “باب الفتوح”. وأوضح يوسف أن شوقه للمسرح هو الذي دفعه للتفكير في العودة، لافتا إلى أن الفنان عليه دور كبير في إنقاذ المسرح، والرد على من يقولون أن المسرح المصري قد انتهى بلا رجعة.

وكشف يوسف أنه كان ينتظر عملا قويا يعيد إليه الحماس للعودة إلى جمهور المسرح بعمل يحترمهم، ويحترم تاريخه الفني

أيضا.

وعادت الفنانة رانيا فريد شوقي إلى المسرح من خلال مسرحية “الشعب لما يفلسع″ وتدور أحداثها في إطار كوميدي ساخر من الأحداث السياسية التي تشهدها البلاد خلال السنوات الأخيرة.

وأوضحت رانيا أنها قبلت العودة إلى المسرح عندما شعرت أن هناك مجهودات كبيرة يتمّ بذلها من أجل إعادة إحياء المسرح، وعودة النهضة له في الفترة الأخيرة، ويشاركها البطولة الفنان أحمد بدير والفنان علاء مرسي أما الإخراج فهو لخالد جلال وتأليف محمود الطوخي.

الفنان أحمد راتب بدأ بالفعل عرض مسرحيته “زنقة الرجالة” التي يعود بها إلى المسرح، وأكد على ولائه المستمر لجمهور المسرح، وبالفعل نجح في تحقيق ردود أفعال كثيرة بجانب حضور وزير الثقافة المصري السابق صابر عرب ووفود دبلوماسية من دول مختلفة من بينها العراق.

كما يواصل الفنان محمود الجندي عرض مسرحيته “اللي بنى مصر” على المسرح العائم ويشاركه البطولة عدد من الشباب من بينهم مدحت تيخة.

16