النرجسي يحتاج تفهما لطبيعة شخصيته

الجمعة 2016/03/04
الشخص النرجسي ليس منطويا على نفسه

برلين- يبالغ الشخص النرجسي في تقييم أفعاله مهما كانت بسيطة، ولا يجيد صاحب هذه الشخصية عادة بناء علاقات إنسانية سليمة، فكل ما يحتاجه من المحيطين به هو تعزيزهم لشعوره بالتميز والنجاح والجمال.

وفي هذا السياق قال كلاس هاينريش لامرس، رئيس قسم الأمراض النفسية بمستشفى “أسكليبويس نورد” في مدينة هامبورغ الألمانية، لموقع “أبوتيكين أومشاو”، “مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير، صار من الصعب الآن تحديد الشخصية النرجسية أو المهووسة بحب الذات، فمن ينشر صوره بشكل دائم على مواقع التواصل الاجتماعي مثلا ليس نرجسيا بالضرورة، لكن الانتقال من الثقة بالنفس إلى النرجسية ليس صعبا، لا سيما لمن يعاني من اضطرابات في الشخصية”.

وأكد تقرير نشرته صحيفة “دي فيلت” الألمانية أن التعامل مع أصحاب هذه الشخصيات يحتاج إلى قدر كبير من التفهم لطبيعة الشخصية، فالشخص النرجسي لا يستطيع تحمل النقد. ولفت إلى أن الشخص النرجسي ليس منطويا على نفسه، فهو صاحب شخصية جذابة مثيرة للاهتمام في المراحل الأولى للعلاقة.

ومن الأخطاء الكبيرة التي يقع فيها البعض هو الاعتقاد بقدرتهم على تغيير صاحب الشخصية النرجسية، فمواجهته باضطراب الشخصية الذي يعاني منه سيزيد من عناده ومقاومته للتغيير.

وعلى صعيد العلاقات العاطفية، فإن صاحب الشخصية النرجسية لا يبحث عادة عن شريك حياة على نفس المستوى وإنما يبحث عن مرآة يتمنى أن تعكس ما يراه في نفسه من تميز. وغالبا ما ينسى هؤلاء الأشخاص تواريخ مهمة خاصة بشريك الحياة، كعيد الميلاد. كما أن من غير المستغرب أن يغفل هؤلاء الأشخاص السؤال عن صحة الطرف الآخر أو تفاصيل يومه في العمل.

21