النرويج تستخلص الكربون في محرقة للنفايات

السبت 2016/03/26
المحطة تنتج طاقة حرارية لتدفئة مباني العاصمة النرويجية

خطوة تتجاوز جميع الانبعاثات الغازية المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري

أوسلو - أوشكت النرويج على الانتهاء من أول تجربة في العالم لاستخلاص غاز ثاني أوكسيد الكربون من أدخنة متصاعدة من محرقة للنفايات في العاصمة أوسلو.

وبدأت التجربة في يناير الماضي في محرقة كليميتسرود الرئيسية للنفايات في محاولة تاريخية لابتكار تكنولوجيا لاستغلال القمامة في أغراض الحد من ارتفاع درجات حرارة الكرة الأرضية.

وتركز التجربة على إحراق النفايات المنزلية والصناعية، وهي خطوة تتجاوز جميع جهود استخلاص الانبعاثات الغازية المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري في جميع محطات الطاقة والمصانع التي تعمل بالفحم والوقود الأحفوري.

وحتى الآن لا تزال التكلفة تمثل عائقا أمام جهود استخلاص الكربون وتخزينه، في وقت وقعت فيه 200 دولة في ديسمبر الماضي اتفاقا في باريس لمكافحة تغير المناخ.

وقال يوني شتوين المدير الفني للمحرقة التي تحول النفايات إلى طاقة، إن المحطة تنتج أيضا طاقة حرارية لتدفئة مباني العاصمة النرويجية. وتنبعث من المحرقة كميات تتجاوز 300 ألف طن من ثاني أوكسيد الكربون سنويا، وهي تقوم أيضا بإحراق نفايات واردة من بريطانيا.

11