النرويج تطلق أول طائرة نقل كهربائية

فريق من المبتكرين في النرويج يطلق أول طائرة كهربائية محلية الصنع، في إطار جهود البلاد للتحول إلى "الطيران النظيف" بحلول عام 2040.
الأربعاء 2018/06/20
نموذج مبتكر للطائرات الصغيرة الصديقة للبيئة

أوسلو - نجح فريق من المبتكرين في النرويج مطلع الأسبوع الجاري في إطلاق أول طائرة كهربائية محلية الصنع، في إطار جهود البلاد للتحول إلى “الطيران النظيف” بحلول عام 2040.

ويتوقع المختصون أن تشعل التجربة المنافسة بين الشركات لا سيما وأن مهندسي صناعة الطيران ومؤسسات بحثية ورواد أعمال في مناطق مختلفة حول العالم يعكفون بالفعل على عدة خيارات في مسارات مختلفة، كي تصبح الطائرات الكهربائية واقعا في غضون سنوات قليلة.

وكان وزير النقل النرويجي كيتيل سولفيك أولسن، على موعد تاريخي بتدشينه أول رحلة من مطار أوسلو على متن الطائرة الصغيرة ذات المقعدين والمصنوعة في سلوفينيا. وتخطّط النرويج للاعتماد على الطائرات الكهربائية في الرحلات الداخلية بشكل كامل بحلول عام 2040، ضمن جهودها لخفض نسب انبعاثات الكربون.

وأفاد موقع “ذا لوكال” النرويجي بأن شركة “أفيننور” المالكة والمشغلة للطائرة ترغب في جعل الدولة الاسكندنافية “رائدة على مستوى العالم في الطيران الكهربائي”.

ونقل الموقع عن آنيا باكين ريسه، من منظمة “فيوتشر إن آور هاندز” المعنية بالحفاظ على البيئة، قولها إن “الرحلات غير الضرورية تسهم في تدمير المناخ العالمي من خلال إطلاق انبعاثات هائلة من ثاني أكسيد الكربون”.

وأوضحت ريسه أن الهدف من الرحلة الأولى التي انطلقت الاثنين الماضي هو “إظهار أن الطائرات الكهربائية هي خيار عملي يمكن الاعتماد عليه”.

ولعل أكثر ما يميّز الطائرات الكهربائية صغر حجمها الذي يعزز أداءها ويزيد كفاءتها، فضلا عن استهلاكها كميات أقل من الطاقة وتسببها في معدلات تلوث هوائي وصوتي أقل.

وإلى جانب السعي نحو الاعتماد على الطائرات الكهربائية، تطمح النرويج أيضا إلى الاعتماد على السيارات الكهربائية، وهي تعد أكبر أسواق شركة تسلا الأميركية، حيث اشترت 8500 سيارة منها خلال العام الماضي.

10