النزاع على الجزر يحتدم بين الصين واليابان

الاثنين 2013/10/28
رئيس الوزراء الياباني شينزو آبيه يقول إن بلاده مستعدة لمواجهة الصين

اساكا (اليابان) – قال رئيس الوزراء شينزو آبيه للجيش الياباني إن بلاده لن تتسامح مع أي استخدام للقوة لتغيير الوضع القائم في المنطقة وهي تعليقات من المرجح أن تغضب بكين.

وثمة نزاع قديم ومرير بين اليابان والصين على السيادة على أراض.

وهذه المرة الثانية في يومين التي يدلي فيها آبيه بتصريحات تؤكد استعداد اليابان للتعامل بحزم أكبر مع الصين.

وتأتي تصريحات آبيه خلال زيارة سنوية للجيش وبعد أن حذرت وزارة الدفاع الصينية اليابان من الاستهانة بإصرار الصين على أخذ أي إجراء ضروري لحماية نفسها.

وقال أثناء زيارته للجيش المؤلف من نحو 3900 جندي ويمتلك 240 مركبة و50 طائرة «تطوير كوريا الشمالية أسلحة دمار شامل وصواريخ باليستية والاستفزازات لسيادتنا تجعل البيئة الأمنية المحيطة باليابان أكثر صعوبة.

وأضاف «كي نظهر قوة عزيمتنا الوطنية في عدم التسامح مع أي تغير للأمر الواقع ينبغي أن نقوم بأنشطة مختلفة من مراقبة وجمع معلومات».

وذكرت وسائل الإعلام اليابانية أن اليابان نشرت طائرات حربية لمدة 48 ساعة ردا على تحليق أربع طائرات حربية صينية فوق المياه الدولية حول أرخبيل اوكيناوا القريب من جزر تتنازع بكين وطوكيو السيادة عليها.وقالت وكالتا الأنباء اليابانيتان جيجي برس وكيودو نيوز إن الطائرات اليابانية نشرت الجمعة والسبت بينما كانت الطائرات الصينية تحلق بين أكبر جزيرة في اوكيناوا وجزيرة مياكو.

وأضافت الوكالتان أن الطائرات الصينية حلقت فوق بحر الصين الشرقي وحتى المحيط الهادئ ذهابا وإيابا لكنها لم تدخل المجال الجوي الياباني.

وتعذر الاتصال بوزارة الدفاع اليابانية للحصول على تعليق.

وتوترت العلاقات بين طوكيو وبكين منذ سبتمبر 2012 بسبب خلاف على أرخبيل صغير في بحر الصين الشرقي تديره اليابان التي تسميه سنكاكو وتطالب به بكين التي تطلق عليه اسم دياويو. وتقع هذه الجزر بين اوكيناوا وتايوان.

وفي مقابلة مع صحيفة وول ستريت جرنال السبت، قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبيه إن بلاده مستعدة لمواجهة الصين إذا اختارت بكين اللجوء إلى القوة من أجل مصالحها.

وقال آبيه للصحيفة إن «البعض يخشون أن تحاول الصين تغيير الوضع القائم بالقوة بدلا من الطرق القانونية. لكن إذا اختارت السير في هذا الطريق فلن تتمكن من الخروج منه بطريقة سلمية».

5