النساء المنغلقات يخجلن من إرضاع أطفالهنّ

الثلاثاء 2013/08/13
اعتماد الرضاعة الصناعية لوحدها يشكل خطرا كبيرا على صحة الرضيع ونموه

لندن – أظهرت دراسة طبية بريطانية حديثة أن الأمهات الخجولات اللاتي يملن إلى الانطوائية هن الأمهات الأقل إقداما على الرضاعة الطبيعية، ويفضلن البدائل الصناعية كوسيلة لتغذية صغارهن.

ونبهت الدراسة إلى أن خجل الأم من الرضاعة الطبيعية يعرض صحة رضيعها للكثير من المخاطر الصحية لافتقاده الفوائد العديدة التي تحويها مقارنة بالرضاعة الصناعية التي تفتقر عددا من العناصر الطبيعية الهامة.

وكشفت أن الانطوائية قد تدفع بالكثير من الأمهات إلى الإحجام عن تغذية أطفالهن طبيعيا وتعويضها بالبدائل الصناعية التي تصبح أقل فائدة لصحة الرضيع. وتؤكد الأبحاث على ضرورة حصول الأمهات على توعية إضافية لتعلم أهمية وفائدة الرضاعة الطبيعية التي تساهم في وقاية أطفالهن من العديد من الأمراض في الحاضر أو المستقبل. وثبت أن حليب الأم يعزز من مستوى ذكاء الطفل ويحميه من عدوى المعدة والتهابات الصدر والربو والحساسية بالإضافة إلى العديد من الفوائد الصحية الأخرى. وتتزامن هذه الدراسة مع الكشف عن أن عددا قليلا من البريطانيات يستمررن في الرضاعة الطبيعية لفترات طويلة حيث تراجعت أعداد الأمهات حديثا والمرضعات بدءا من عام 2011.

وأجرت الدكتورة "إيمي براون" بجامعة "شوانسي" بمقاطعة "ويلز" البريطانية أبحاثها على أكثر من 602 أم وأطفالهن ومعاينتهن لأكثر من 12 شهرا حيث طلب منهن استيفاء استبيان حول عاداتهن الغذائية وحالاتهن المزاجية ومرات إرضاعهن لأطفالهن. وأظهرت البيانات التي تم جمعها على مدار ثلاثة أشهر أن الأمهات اللاتي تمتعن بالإقبال على الحياة والاستقرار العاطفي كن أكثر احتمالا لمتاعب وأعباء الرضاعة الطبيعية واستمررن فيها لفترات طويلة مقارنة بالأمهات اللاتي عانين من عدم الاستقرار العاطفي والقلق ونوبات الاكتئاب والميل إلى الانطواء والخجل حيث لم يواظبن على الرضاعة الطبيعية لأطفالهن لفترات طويلة. واعتبرت الدكتورة "براون" في نتائج أبحاثها أن الرسالة الهامة التي يجب توجيهها إلى كل أم هي أن الرضاعة الطبيعية تشكل تحديا حقيقا لهن يجب الفوز فيه والحرص عليه مهما تكبدن من مشاق، وشددت على أن الأمهات الانطوائيات بحاجة إلى مزيد من الدعم المعنوي والنفسي ليتمكن من التغلب على المشاق والمشكلات التي تعوق استمرارهن في الرضاعة الطبيعية الدرع الواقية لهن ولأطفالهن ضد العديد من المخاطر الصحية.

21