النساء يعانين اضطراب النوم أكثر من الرجال

الأربعاء 2017/05/10
أعباء أكثر ونوم أقل

برلين - توصلت دراسة ألمانية حديثة إلى أن النساء يعانين اضطراب النوم أكثر من الرجال، وأكد باحثون من جامعة لايبزغ أن اضطراب النوم ينتشر بين النساء بنسبة 42 بالمئة مقابل 29 بالمئة بين الرجال.

شملت الدراسة التي أشرف عليها الأستاذ أندرياس هنتز، المختص في شؤون النوم، 9284 امرأة ورجلاً تراوحت أعمارهم بين 18 و80 سنة. وقال هنتز إن فريق العمل خصص 6 ساعات نوم لكل متطوع في المعدل العام، كي يتأكد من صحة النتائج التي يتوخاها.

اعتمد الباحثون “معايير بيتسبورغ” في تقويم جودة نوم المتطوعين. وتعتمد هذه المعايير على 19 سؤالاً توجه إلى من يعاني اضطراب النوم حول طبيعة نومه، إضافة إلى 5 أسئلة يجيب عنها المقربون من الشخص المعني. وربما يتم تقويم الشخص بوصفه شخصًا يعاني اضطراب النوم على الرغم من أنه لا يشعر بذلك.

وأشار هنتز إلى جملة من العوامل النفسية والاجتماعية والصحية التي تسبب اضطراب النوم عند النساء. وبين أن الدراسة عاجزة عن تفسير الحالة على الرغم من توثيقها رقميًا. وقارن اضطراب النوم الأنثوي بحالة أخرى يقف العلم حائرًا أمام تفسيرها، وهي حياة النساء الأطول من الرجال. إلا أنه اعتبر الدراسة أساسًا لتسليط الضوء على مشكلات اضطراب النوم عند النساء.

وقالت الدراسة إن البدانة تؤدي دورًا مهمًا في اضطراب نوم الإنسان عمومًا، لكن التدخين لا يؤدي أي دور في ذلك، إضافة إلى عوامل أخرى مثل تناول العشاء وتعاطي المشروبات الكحولية.

وبينت أن اضطراب النوم لا علاقة له بعمر الإنسان، وأن جميع الأفراد من الأعمار المختلفة معرضون له بحكم العوامل الصحية والاجتماعية والنفسية. ويعاني العاطلون عن العمل من اضطراب النوم أكثر من العاملين، وهذا على الرغم من الجدل حول دور التوتر أثناء العمل في إصابة العامل بالأرق. وعبر هنتز عن تفاجئه حين توصل إلى أن الخريجين، وبينهم خريجو الإعداديات، ينامون أفضل من غير الحاصلين على درجات دراسية.

وأضافت دراسة عرضت مؤخرا في جامعة هامبورغ أن الموظفين ينامون أفضل من غيرهم، وتعاني ربات البيوت اضطرابات النوم أكثر من غيرهنّ، وكذلك أصحاب المهن الحرة.

شملت الدراسة التي أنجزتها الباحثة أوتا ماير، من جامعة غيسن، حوالي 1000 ألماني من مختلف الأعمار والمهن. يشكو معظمهم من الاستيقاظ في الفراش أكثر من 30 دقيقة قبل النوم، أو الاستيقاظ من النوم أكثر من مرة في الليل، وكان الفرق بين النساء والرجال واضحًا من ناحية الأرقام.

وأفادت نتائج الدراسة أن 24 بالمئة من الإناث يعانين أرقًا دائمًا ومستمر وليس اضطراب نوم فقط مقارنة بنسبة 13 بالمئة بين الرجال.

وقالت الدراسة إن اضطراب النوم يتفشى كثيرًا بين ربات البيوت، لأن عددا منهنّ يقدر بنسبة 33 بالمئة قد تحدثن عن اضطراب في النوم يصحبه تعب عام في النهار.

وربطت ماير هذه الظاهرة بالتحرر من المسؤوليات، حيث ينام أزواج ربات البيوت أفضل لأن نساءهم يحررنهم من المهام الأبوية اليومية المختلفة، ويتحملن الأعباء في المساء أيضًا من خلال حالة اضطراب النوم.

21