النشاط الجنسي علاج للصداع

الأربعاء 2013/08/14
العلاقة الحميمة تخفف آلام الصداع النصفي

ألمانيا – أظهرت دراسة حديثة أن النشاط الجنسي يشكل علاجاً لحالات الإصابة بالصداع. وبين فريق من علماء الأعصاب أن النشاط الجنسي من الممكن أن يقود إلى تخفيف جزئي أو كلي للآلام التي تصيب الرأس في بعض حالات الصداع النصفي.

وأشارت الدراسة التي أجراها هذا الفريق بجامعة مونستر الألمانية إلى أنه وبدلاً من استخدام آلام الرأس كذريعة لرفض العلاقة الحميمية، من الأفضل ممارسة الجنس لأنها قد تكون أكثر فعالية من المسكنات، وقد أظهرت النتائج أن أكثر من نصف الأشخاص الذين يعانون الصداع النصفي ومارسوا الجنس قد شعروا بتحسن في الأعراض.

وكشف الباحثون أن الجنس يحفز إفراز هرمون الإندورفين، الذي يعتبر المسكن الطبيعي للجسم، من خلال الجهاز العصبي المركزي، الذي يمكنه بدوره أن يقلل أو حتى يقضي على الصداع.

وأشاروا إلى أن النشاط الجنسي نجح في علاج الصداع النصفي لدى 60 من المرضى، كما نجح في علاج ثلث المرضى المصابين بالصداع العنقودي. وأضافوا أن النتائج أظهرت أن ممارسة العملية الجنسية أثناء الشعور بنوبة الصداع النصفي، يمكن أن تخفف أو تمنع الصداع، مؤكدين أن ممارسة النشاط الجنسي أثناء الشعور بالصداع تعتبر سلوكا عاديا.

21