"النشا المقاوم" يحد من الإصابة بسرطان القولون والمستقيم

الاثنين 2014/08/11
النشا المقاوم بات بمثابة الواقي من عديد الأمراض المتعلقة بالجهاز الهضمي

كانبرا- كشفت دراسة أسترالية حديثة أن تناول الأطعمة التي تحتوي على “النشا المقاوم”، قد يساعد في الحد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، الذي ينتج عن الإفراط في تناول اللحوم الحمراء.

وأوضح الباحثون بجامعة “فلندرز” بأستراليا، أن النشا المقاوم، يقلل الآثار السلبية الناجمة عن الإسراف في تناول اللحوم الحمراء.

وشملت الدراسة 23 متطوعا من الأصحاء، بينهم 17 رجلا، تتراوح أعمارهم بين 50 إلى 75 عاما، تم إعطاؤهم 300 غرام من اللحوم الحمراء الخالية من الدهون يوميا لمدة أربعة أسابيع، مما جعلهم عرضة أكثر من غيرهم للإصابة بسرطان القولون والمستقيم بـ 30 بالمئة.

وراقب الباحثون، المتطوعين لمدة 4 أسابيع، تناولوا خلالها الأطعمة التي تحتوى على النشا المقاوم، بمقدار 30 غراما يوميا، وبعد فترة أعطوهم لحوما حمراء لمدة 4 أسابيع أخرى، لكن بدون تناول النشا المقاوم.

ووجد الباحثون أن تناول الأطعمة التي تحتوي على النشا المقاوم ساعدت على الحد من الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، الناتج عن تناول اللحوم الحمراء بكثرة.

وأشار الباحثون إلى أن النشا المقاوم، لا يتكسر داخل الأمعاء الدقيقة كباقي أنواع النشا، ويصل ككتلة واحدة إلى الأمعاء الغليظة، ويساهم في إنتاج أحماض دهنية لها فاعلية كبيرة في الوقاية من سرطان القولون والمستقيم، وذلك عن طريق حماية الحمض النووي الخاص بخلايا القولون والمستقيم من التلف والموت.

وأعطى الباحثون أمثلة على الأطعمة التي تحتوي على نسب مرتفعة من النشا المقاوم (المعروف باسم الكربوهيدرات الجيدة)، ومنها البطاطس، والحبوب الكاملة والفاصوليا، والحمص، والعدس، والموز.

وقالت الدكتورة “كارين همفريز” الباحثة في مركز “فلندرز” لأبحاث السرطان بجامعة “فلندرز” بأستراليا: “هذا الاكتشاف يدعم تناول النشا المقاوم كوسيلة للحد من المخاطر المرتبطة باتباع نظام غذائي يحتوى على الاستهلاك المرتفع للحوم الحمراء”.

17