النشر في قضايا الإرهاب يصطدم بالتحقيقات الأمنية في تونس

الجمعة 2015/07/10
خشية من أن يؤدي قانون الطوارئ إلى خنق حرية الإعلام في تونس

تونس - مثل الإعلامي التونسي نور الدين المباركي، رئيس تحرير موقع “آخر خبر أون لاين”، أمام قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس العاصمة، وذلك لسماعه في قضية ضدّه على خلفية نشر الموقع لصورة الأحد الماضي تظهر منفذ عملية سوسة الإرهابية يغادر سيارة.

وتم تأجيل الاستنطاق إلى غاية 23 من الشهر الجاري بعد أن وجه له القضاء هذه التهم.

وأثيرت القضية ضد المباركي بعد نشر موقع آخر خبر أون لاين لصورة تظهر سيف الدين الرزقي منفذ عملية سوسة يغادر سيارة مسرعا بمنطقة القنطاوي السياحية.

ويبدو أن الصورة سجلتها إحدى كاميرات المراقبة بالمنطقة وتؤكد مساعدة آخرين لمنفذ العملية في الوصول إلى مكان الجريمة.

وأفاد رئيس التحرير أن الغاية من نشر الصورة إسقاط نظرية الذئاب المنفردة التي ذهبت لها التصريحات الرسمية والتحليلات الأمنية بعد هذه العملية التي سقط فيها قرابة 80 شخصا بين قتيل وجريح.

وانتقد المباركي، في تصريحه، التهمة الموجهة له وهي “التواطؤ مع الإرهاب وتسهيل فرار إرهابيين”، متسائلا كيف له أن يتواطأ مع الإرهاب والحال أنه مهدد بالتصفية من قبل تنظيم إرهابي منذ شهر مارس الماضي.

وأشار إلى أنه امتثل لطلب سحب الصورة بعد أقل من ساعة من نشرها بعد أن أخبرته الجهة المتصلة أنّ السيارة محل تفتيش ويمكن لنشر الصورة التأثير على مجريات الأبحاث.

ومثل المباركي مؤخرا أمام فرقة أمنية للتحقيق معه حول مصدر هذه الصورة. وتقول السلطات أن نشر هذه الصورة يمس من سرية الأبحاث ويسهل فرار المجموعة التي ساعدت الرزقي في تنفيذ العملية.

وسبق للصحفي التونسي نور الدين المباركي أن تلقى تهديدات بالقتل من قبل مجموعات متشددة على خلفية نقده لهذه المجموعات في مشاركات إعلامية متعددة.

وتزامن مثول المباركي أمام القضاء مع الشروع في تطبيق قانون الطوارئ في تونس وكانت منظمات تونسية عبرت عن خشيتها من أن يؤدي هذا القانون إلى خنق حرية الإعلام والحد من الحريات العامة.

وهو ما أثار موجة من الاستنكار في الأوساط الإعلامية التونسية وجدد المخاوف من انتهاكات الحريات الصحفية والإعلامية في البلاد. ونددت المنظمة التونسية لحماية الإعلاميين في بيان لها باستخدام المؤسسة القضائية كأداة لتهديد الإعلاميين وضرب حرّية الإعلام والتعامل مع الإعلاميين الذين يقومون بواجبهم المهني باستقلالية كمجرمين على خلفية توجيه التعامل مع الصحفي المباركي كإرهابي.

وكلفت المنظمة، ضحى العرفاوي عضو الوحدة القانونية للمنظمة بالدفاع عن نور الدين المباركي، حيث أكدت لقاضي التحقيق بأن التهمة التي وجّهها لرئيس تحرير “الخبر أون لاين” تمثل تهديدا خطيرا لحرّية الإعلام.

ودعت المنظمة التونسية لحماية الإعلاميين، المرصد التونسي لاستقلال القضاء والهياكل المهنية للقضاة ووزارة العدل، إلى تطوير الكفاءة المهنية للعاملين بقضايا الصحافة والنشر حتى لا يقعوا في مثل هذه المنزلقات الخطيرة.

18