النصب بالقناة

الأحد 2015/08/09

في مصر نوع من المسؤولين يعشق الأضواء، يهمهم أن تكون أخبار وزاراتهم وهيئاتهم منتشرة في وسائل الإعلام على مدار اليوم، لا يشغلون بالهم إن كان الناس سيصدقونهم أم لا، الهدف أن يقرأ الرئيس ورئيس الوزراء أخبارهم فيأخذون انطباعا بأن هؤلاء يعملون فوق طاقتهم، وأنهم مبدعون.. مبتكرون.. مفكرون..

يوم الخميس 6 أغسطس كانت مصر كلها تحتفل بافتتاح قناة السويس الجديدة، الإعلام في الميادين والطرقات، الأغاني الوطنية، أفلام عن تاريخ القناة ومعلومات جغرافية وملاحية عنها على شاشات التليفزيون.

البعض أطلقوا عليها “مولد سيدي السيسي”، فهو العريس الذي استقبل رؤساء وملوك العالم في حفل أعاد للأذهان الافتتاح التاريخي للخديوي إسماعيل عند افتتاح القناة الأم العام 1869.

المشهد السياسي في مصر كان عراكا حول هل هي قناة أم “تفريعة”؟ هل هي “أسطورة” أم مجرد “توسعة” للمجرى الملاحي الأساسي لزيادة عدد السفن المارة ولتقليل زمن الانتظار من 11 ساعة إلى 3 ساعات..

وسواء كانت القناة الجديدة “أسطورية” أم فرح “السيسي” الذي أراد أن يدشن مشروعا كبيرا في نهاية عامه الأول في الحكم، فإنها في النهاية أدخلت الفرحة للمصريين بأن هناك أملا -حتى لو كان كاذبا- بأن غدا سيكون أفضل من اليوم.

أعود للمسؤولين الذين يهوون التصريحات “الفشنك”.. فقد أعلنت وزارة الاتصالات أنه سيتم التعاقد على تركيب التليفونات يوم الخميس “مجانا” احتفالا بقناة السويس، ونسوا أن رئيس الوزراء الذي هو رئيس وزير الاتصالات “المغيب” أعلن أن يوم افتتاح القناة إجازة رسمية للمصالح الحكومية والشركات والبنوك، وبالتالي فإن المواطنين البسطاء الذين ذهبوا للتعاقد في “السنترالات” وجدوها “إجازة” وأبوابها موصدة.

وزارة الداخلية أعلنت أنه سيتم إصدار بطاقات الرقم القومي وجوازات السفر “مجانا” لمدة ثلاث ساعات احتفالا بمناسبة افتتاح قناة السويس الجديدة، وذلك في كافة مصالح السجل المدني بأنحاء الجمهورية، تزاحم المواطنون منذ الصباح الباكر للحصول على هذه الفرصة، خصوصا وأن تكاليف استخراج البطاقة وجواز السفر مرتفعة حاليا.. وطبعا وجدوا مكاتب السجل المدني كلها “مغلقة” بمناسبة الاحتفال بافتتاح القناة!

أيضا أعلنت هيئة السكك الحديدية عن انطلاق قطار مكيف فاخر في الثامنة صباحا مجانا لأحد الشواطئ ابتهاجا بقناة السويس الجديدة، التذكرة الدرجة الأولى سعرها 70 جنيها، أي أن أيّ أسرة من أربعة أفراد ستوفر 280 جنيها في هذه الرحلة.

من السابعة صباحا كان القاهريون في محطة سكك حديد رمسيس يمنّون أنفسهم برحلة في نهاية الأسبوع مجانية، لكنهم فوجئوا بالمسؤولين في السكك الحديدية يقولون لهم إن القطار انطلق الساعة السادسة.

هيئة السكك الحديدية -كما الجميع- قررت المشاركة في احتفالية النصب على المصريين باسم القناة.. المصريون طيبون، لكنهم يكرهون من يضحك عليهم لأغراض خاصة!

24