"النصرة" تتحضر للقتال في دير الزور

الأربعاء 2013/11/13
الأولياء يرفضون تزويج بناتهم من الجماعات الإسلاميةالمقاتلة

دير الزور- تظهر الصورة مقاتلون من جبهة النصرة المتشددة يعدون أكياس الرمل لتكون متاريس تحضيرا للعمليات القتالية في دير الزور شرق العاصمة السورية. خاصة وأن النظام السوري بدأ يضيّق الخناق عليهم باستعمال القصف المكثف الذي أدى، أمس، إلى سقوط 4 قتلى. ويذكر أن التنظيمات المتشددة على «غرار جبهة النصرة» و»دولة العراق والشام الإسلامية يسيطرون على أغلب أحياء المدينة منذ أكثر من 18 شهرا».

ويثير وجود التنظيمات المتطرفة في دير الزور خوف السكان مع محاولات هؤلاء فرض نمط مجتمعي معين يستند في نظرهم إلى تطبيق الشريعة من ذلك فرض الحجاب أو تزويج النساء للمقاتلين. وكان إمام مسجد «حرويل» بدير الزور انتقد في خطبة الجمعة الماضي رفض أولياء أمور زواج بناتهم من المقاتلين ضد النظام السوري. ويقول الشيخ محمد الشيخ إن عدم تزويج الأولياء لبناتهم أو من هم مسؤولون عنهن يعد ظلما للمقاتلين خاصة أن عددا منهم اشتكى أنه تقدم لخطبة ونكاح شرعي، إلا أن طلبه قوبل بالرفض بدعوى أن «عمره قصير».

4