النصر الإماراتي يأمل في تأهل آسيوي تاريخي

الأربعاء 2016/04/20
النصر والاتحاد.. شعار العرب في آسيا

دبي - سيكون النصر الإماراتي أمام فرصة ثمينة للتأهل إلى دور الستة عشر للمرة الأولى في تاريخه في حال فوزه على ضيفه لوكوموتيف طشقند الأوزبكستاني الأربعاء في دبي في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا لكرة القدم .

ويحتل لوكوموتيف طشقند صدارة الترتيب برصيد 8 نقاط بفارق نقطة عن النصر الثاني، ويملك كل من الاتحاد السعودي وسباهان إصفهان الإيراني اللذان يلتقيان في جدة 3 نقاط. ولم يسبق للنصر الذي يشارك في البطولة بحلتها الجديدة للمرة الثالثة بعد عامي 2012 و2013 أن عبر دور المجموعات، لذلك سيكون تأهله حدثا مميزا بالنسبة إليه.

ويتطلع النصر إلى أن يعيد سيناريو 2013 عندما فاز على لوكوموتيف طشقند (3-2) في مباراة أقيمت بينهما ضمن الدور التمهيدي المؤهل للمجموعات.

ويلعب النصر بمعنويات عالية بعد فوزه الكبير على بني ياس (5-2) الجمعة الماضي ليستعيد المركز الثالث في الدوري الإماراتي، وكان قبلها تعادل مع العين (1-1) مما أكد جاهزيته العالية للمواجهة الآسيوية. من جهته، يأمل لوكوموتيف أيضا في التأهل إلى الدور الستة عشر للمرة الأولى بعد مشاركة سلبية في النسخة الماضية باحتلاله المركز الأخير في المجموعة الثالثة التي ضمّت إلى جانبه الهلال السعودي والسدّ القطري وفولاذ خزستان الإيراني.

ويعد لوكوموتيف المفاجأة السارة للمجموعة الأولى في النسخة الحالية بعد تصدره الترتيب وعدم تعرضه لأي خسارة بعد أربع مباريات خاضها، حيث تعادل مرتين مع الاتحاد وفاز ذهابا وإيابا على سيباهان. وقدم لوكومتيف عدة لاعبين مميزين منهم جاسور حسانوف وساردور مارزيف وعبدو خوجا.

من ناحية أخرى يسعى فريق الاتحاد السعودي إلى تسجيل فوزه الأول عندما يستقبل فولاذ سيباهان الإيراني الأربعاء على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد في إطار المجموعة ذاتها. وسيرمي الاتحاد بكل أوراقه من أجل حصد النقاط الثلاث والمباراة المقبلة أمام منافسه الإيراني الذي يعتبر الحلقة الأضعف في المجموعة ومن ثم انتظار نتائج بقية فرق المجموعة لتحديد مصيره سواء بالتأهل أو خلافه، ولكنه في كل الأحوال لن يفقد الأمل وسيلعب برغبة الفوز بعيدا عن حسابات التأهل، فيما يحاول سيباهان استعادة توازنه وتحقيق الفوز مع أن حظوظه في التأهل باتت صعبة للغاية إن لم تكن مستحيلة.

ورغم الغيابات التي يعاني منها الاتحاد إلا أنه قادر على الفوز وإنعاش آماله في التأهل. ويدخل الاتحاد المباراة وهو في المركز الثالث في مجموعته برصيد 3 نقاط جمعها من 4 مباريات حيث تعادل أمام لوكوموتيف الأوزبكي مرتين وخسر وتعادل أمام النصر الإماراتي.

وأكد قائد فريق الاتحاد أحمد عسيري الذي سوف يغيب عن مواجهة فريقه أمام الفريق الإيراني بسبب حصوله على البطاقة الحمراء في اللقاء الماضي أمام فريق النصر الإماراتي بأن ثقته كبيرة في قدرة زملائه على تحقيق الفوز في اللقاء ومواصلة المشوار في دوري أبطال آسيا معتبرا أن حظوظ الاتحاد ما زالت قائمة بنسبة كبيرة في التأهل شريطة الفوز في اللقاءين المقبلين. من جانبه يرفع النصر شعار الفوز عندما يحل ضيفا على زوب آهان أصفهان الإيراني في اللقاء الذي يجمعهما في إطار منافسات الجولة الخامسة للمجموعة الثانية.

ويسعى النصر الذي ساءت نتائجه في الدوري المحلي وتلقى خسارة قاسية أمام لخويا القطري في الجولة الماضية إلى استعادة توازنه والمحافظة على حظوظه قائمة في بلوغ الدور الثاني من البطولة لا سيما وأن الخسارة تعني الخروج من البطولة وهذا الأمر يدفعه للزج بكل أوراقه منذ البداية لحسم المباراة في الوقت الذي يتطلع خلاله زوب آهان إلى الفوز ليضمن التأهل وصدارة المجموعة دون النظر إلى نتيجة مباراته الأخيرة.

22