النصر السعودي يخوض اختبارا شاقا في سباق كأس السوبر

الأربعاء 2014/08/06
النصر أمام حتمية الفوز للاستمرار في صدارة الكرة السعودية

الرياض - احتاج فريق النصر إلى 19 عاما ليستعيد لقب الدوري السعودي لكرة القدم، لكن استمراره على القمة لعام آخر سيتطلب مواجهة جملة من التحديات من القوى التقليدية لعل أبرزها غريمه اللدود الهلال.

ينطلق الموسم في السعودية، غدا الخميس، بمباراة كأس السوبر حيث سيسعى النصر إلى افتتاح مشواره بلقب جديد أمام الشباب بطل كأس الملك، بعد أن فاز أيضا الموسم الماضي بكأس ولي العهد لأول مرة في 40 عاما.

واستعان النصر بجهود الأسباني راؤول كانيدا خلفا لمدربه الفائز بالألقاب دانييل كارينيو، بعد أن فضل المدرب القادم من أوروغواي الانفصال عن النادي الذي لم يجدد أيضا ارتباطه بالهداف البرازيلي ايلتون برانداو.

وما سيزيد من صعوبة مهمة النصر في الموسم الجديد، أنه فقد أيضا لاعب الوسط المخضرم محمد نور الذي عاد إلى ناديه القديم الاتحاد ولاعب الوسط الآخر عبده عطيف العائد أيضا إلى الشباب.

وبدلا من ذلك اكتفى النصر بضم لاعبين أجانب لا يحظون بشهرة كبيرة ومنهم أدريان ميرجيفسكي لاعب وسط منتخب بولندا والجناح البرازيلي ماركينيوس جابرييل ومواطنه المهاجم هرناني، في حين احتفظ بطل السعودية بمدافع منتخب البحرين محمد حسين.

وكان الأمير فيصل بن تركي، رئيس النصر قد كتب في رسالة للجماهير في صفحته على “تويتر”، الاثنين “جماهير العالمي: عملنا واجتهدنا في الإدارة خلال الفترة الماضية على كافة الأصعدة في سبيل تجهيز الفريق من أجلكم”.

وأضاف، “كل ما نحتاجه بعد توفيق الله وقفتكم الصادقة وحضوركم الفعال والمميّز كما هي عادة جمهور الشمس”.

ومن المستبعد ألا يواجه النصر عقبات ضخمة في مشواره في الموسم الجديد، حيث يتطلع منافسه التقليدي الهلال لإزاحة غريمه سريعا والعودة مجددا إلى منصات التتويج بعد موسم بلا ألقاب.

النصر استعان بجهود الأسباني راؤول كانيدا خلفا لمدربه الفائز بالألقاب دانييل كارينيو

وانفصل الهلال عن مدربه ومهاجمه السابق، سامي الجابر، بعد موسم واحد فقط وعين المدرب الروماني الشاب لورينتسيو ريجيكامب الذي سيحتاج للتركيز في اتجاهين في بداية الموسم الجديد.

وتنتظر الهلال مواجهة من مباراتي ذهاب وعودة ضد السد القطري في دور الثمانية لدوري أبطال آسيا في وقت لاحق هذا الشهر وسيفتتح مشواره في الدوري مبكرا عن بقية منافسيه حين يواجه العروبة يوم الجمعة.

واستعد الهلال بطل الدوري 13 مرة (رقم قياسي) بالتعاقد مع حمد الحمد لاعب وسط الاتفاق، بالإضافة إلى لاعب الوسط الروماني ميهاي بنتيلي الذي سيحل محل سيجوندو كاستيو لاعب وسط منتخب الإكوادور، في حين احتفظ بالمدافع البرازيلي ديجاو ومواطنه لاعب الوسط تياجو نيفيز وأيضا بالمدافع الكوري الجنوبي كواك تاي هوي. وسيكون منافسو عملاقي الرياض على اللقب على الأرجح القوى التقليدية الأخرى الأهلي والاتحاد والشباب.

واحتفظ الاتحاد فقط بمدربه الذي أنهى معه الموسم الماضي وهو خالد القروني بينما عيّن الأهلي السويسري كريستيان جروس خلفا للبرتغالي فيتور بيريرا وانفصل الشباب عن المدرب عمار السويح وتعاقد مع البرتغالي جوزيه مورايش مساعد جوزيه مورينيو السابق في إنتر ناسيونالي وريال مدريد وتشيلسي.

الأمير فيصل بن تركي: "عملنا واجتهدنا في الإدارة في سبيل تجهيز الفريق من أجلكم"

وكان الأهلي صاحب أكبر نصيب من اللاعبين الجدد وضم المهاجم السوري عمر السومة والمهاجم الهولندي صاحب الأصول المغربية مصطفى الكبير واستعاد لاعب الوسط الكولومبي خايرو بالومينو واقترب من إنهاء اجراءات ضم المهاجم النيجيري اسحق بروميس الذي يلعب في الدوري التركي.

وتعاقد الأهلي أيضا مع حسين المقهوي لاعب وسط الفتح وصالح العمري مهاجم منتخب السعودية تحت 23 عاما، بالإضافة إلى المهاجم الشباب مهند عسيري الذي سجل هدفين في شباك الأهلي في نهائي كأس الملك الموسم الماضي.

وبعيدا عن الأندية الكبيرة انفصل الفتح عن فتحي الجبال بعد سبع سنوات قاد خلالها المدرب التونسي الفريق القادم من الاحساء لتحدي هيمنة الكبار وإحراز لقب الدوري السعودي في 2013. وتعاقد الفتح مع الأسباني خوسيه ماكيدا خلفا له.

وبعد مباراتي الهلال ضد العروبة والاتحاد – الذي يشارك أيضا في دوري أبطال آسيا- أمام الفيصلي، يوم الجمعة، ستنطلق منافسات الجولة الأولى يوم 13 أغسطس . ويستهل النصر مشوار الدفاع عن اللقب أمام نجران.

وفاز فريق الأهلي السعودي في ثالث لقاءاته الودية على فريق فرايبورغ الألماني، الاثنين، بأربعة أهداف دون مقابل. وسجل الأهداف المحترفان السوري عمر السومة والهولندي مصطفى الكبير هاتريك على مدار شوطي اللقاء عند الدقائق 2 و52 و82 و85. وجاءت المباراة ضمن معسكر الفريق الحالي بمدينة لوزان السويسرية ضمن المرحلة الإعدادية الثانية للفريق تحضيرا لبداية الموسم الرياضي الجديد.

وشكل الثلاثي عمر السومة ومصطفى الكبير ومصطفى بصاص ضغطا متواصلا على دفاعات فريق فرايبورغ الألماني منذ الدقائق الأولى لزمن شوط المباراة الأول وسط تنظيم دفاعي عال ظهر فيه أهلي جدة طيلة مجريات المباراة، مع منع لاعبي الفريق الألماني من التوغل داخل المنطقة في أكثر من مناسبة، فيما أبدع الحارس ياسر المسيليم في التصدي لكرة سددها مهاجم فرايبورغ من داخل منطقة الجزاء.

22