النصر السعودي يستعيد ذاكرة التتويج

الاثنين 2014/02/03
النصر فاز على غريمه التقليدي الهلال بهدفين لواحد

الرياض - أعاد النصر السعودي الوصل مع الألقاب واستعاد بريقه، وبعد فترة طويلة من الإخفاقات وسنوات عجاف قطف ثمار نتائجه الرائعة منذ بداية الموسم وتوّج بلقب الكأس، لا بل إنه نال جرعة معنوية كبيرة لمواصلة مشواره نحو لقب الدوري. وتوّج النصر بفوزه على غريمه التقليدي الهلال 2-1، ليحرز لقبه الأول فيها منذ 40 عاما، ويوقف احتكار الأخير للمسابقة في الأعوام الستة الماضية. ويتصدر النصر ترتيب الدوري السعودي منذ أسابيع عدة، ويقدم مستويات ثابتة، ويبدو أنه يسير بثبات نحو إحراز الثنائية.

اللقب الأول منذ أعوام جاء بعد العمل الاحترافي الكبير على المستوى الإداري والفني والضخ المالي اللا محدود في النصر خلال الأعوام الخمسة الماضية. حيث أبرمت إدارة النصر عدة صفقات لعل أهمها في بداية هذا الموسم، عندما استقطبت الدولي السابق وصاحب الخبرة محمد نور من الاتحاد.

هذا فضلا عن الدولي السابق عبده عطيف، والدولي الموهوب يحيى الشهري الذي انتقل للفريق في أكبر صفقة في تاريخ الكرة السعودية والتي تجاوزت قيمتها 48 مليون ريال سعودي (نحو 13 مليون دولار)، واللاعب الشاب عبدالرحيم الجيزاوي والمدافع الأيمن كامل المر والمهاجم ربيع سفياني.

واستغل النادي فترة الانتقالات الشتوية لاستبدال الثنائي البرازيلي باستوس وإيفرتون والتعاقد مع العُماني عماد الحوسني والجزائري مراد دلهوم لينضما إلى البحريني محمد حسين والبرازيلي إيلتون رودريغيز اللذين يقدمان مستويات مميّزة مع الفريق.

ونتيجة لهذا الجهد الكبير والعمل الجبار والضخ المالي الكبير، نجح الفريق في استعادة جزء من توهّجه، وبدأ يحصد ثمار ما زرع عبر لقب مسابقة الكأس، إلى جانب تصدره الدوري دون خسارة وبفارق ست نقاط عن أقرب منافسيه بعد نهاية الجولة العشرين. وقال لاعب خط الوسط محمد نور “هذا اللقب سيكون دافعا كبيرا لنا نحو مواصلة التقدم في الدوري وإحراز ثنائية خلال الموسم الحالي”.

22