النصر يهدد صدارة العين للدوري الإماراتي

ينزل العين حامل اللقب خارج أرضه ضيفا على النصر صاحب المركز الثاني في دوري المحترفين الإماراتي لكرة القدم غدا السبت، في قمة المرحلة التاسعة من المسابقة.
الجمعة 2015/11/27
العين يتسلح بخبرة عمر عبدالرحمن لتجاوز عقبة النصر

دبي (الإمارات)- يحظى النصر الوصيف بفرصة مثالية من أجل استعادة الصدارة من العين عندما يستضيفه غدا السبت في قمة المرحلة التاسعة من الدوري الإماراتي لكرة القدم.

وتفتتح المرحلة اليوم بلقاءات الإمارات مع الوحدة، والفجيرة مع دبا الفجيرة، والوصل مع بني ياس، وتستكمل غدا السبت بلقاء الظفرة مع الشارقة، وتختتم الاثنين المقبل بلقاءي الشعب مع الشباب، والأهلي مع الجزيرة.

وفقد العين نقطتين ثمينتين في المرحلة الماضية بتعادله مع بني ياس 1-1 ليبقى في المركز الأول برصيد 19 نقطة وبفارق نقطة عن النصر الساعي إلى الانقاض على الصدارة التي كان يعتليها حتى المرحلة الخامسة قبل أن يفقدها لصالح العين نفسه.

ويعد النصر أحد فريقين مع الأهلي لم يخسرا هذا الموسم، وجاء فوزه الأخير على الجزيرة 3-2 في أبوظبي ليؤكد طموحاته الكبيرة لنيل اللقب الذي أحرزه لآخر مرة عام 1986.

وبدأ مستوى النصر يتطور منذ الموسم الماضي عندما أحرز لقبي الكأس والرابطة، وقد أكمل على هذا النهج في الموسم الحالي وإن كان عانى من فقدان ست نقاط بتعادله في ثلاث مباريات.

ويتميز النصر بقيادة مدربه الصربي إيفان يوفانوفيتش بقوة خط دفاعه وإيجابية خط هجومه بوجود التشيلي لويس خمينيز والبوركينابي جوناثان بيتروبيا، وإن كان البرازيلي نيلمار الحلقة الأضعف حتى الآن حيث انتظر حتى المباراة الأخيرة مع الجزيرة ليفتتح باكورة أهدافه في الدوري.
الأهلي الذي يحتل المركز الثالث برصيد 15 نقطة يأمل في استغلال حال الجزيرة المتعثر للضغط أكثر على العين والنصر

من جانبه، يتسلح العين بإبداعات صانع ألعابه عمر عبدالرحمن وإيجابية البرازيلي فيليبي باستوس والكوري الجنوبي لي ميونغ في الوسط، في ظل تواضع مستوى النيجيري إيمانويل إيمينيكي والهولندي ريان بابل اللذين لم يقدما المستوى المتوقع منهما حتى الآن.

وحقق العين نتيجتين إيجابيتين بفوزه على الشباب والجزيرة على التوالي، قبل أن يتعثر بالتعادل مع بني ياس في مباراة كان فيها الأخير الطرف الأفضل ولا سيما في الشوط الثاني، لذلك على المتصدر وحامل اللقب أن يكون في أتم حضوره الفني غدا في حال أراد الإبقاء على مركزه الأول.

وسيرغب الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين المتصدر، في الهيمنة على وسط الملعب من البداية وحتى النهاية مع اللعب بسرعة أكبر من أجل تجنب ما حدث في الجولة الماضية أمام بني ياس.

وأعرب داليتش عن عدم رضاه عن أداء الفريق وتراجعه بشكل ملحوظ لكنه أكد أنه كان يتوقع هذا الأمر بعد فترة التوقف الدولية. وقال المدرب الكرواتي بعد لقاء بني ياس “كنت أتوقع تراجعا في الأداء لأننا لم نتدرب كفريق مكتمل الصفوف سوى في حصة تدريبية واحدة بعد التحاق اللاعبين الدوليين بالمنتخب لنحو ثلاثة أسابيع”.

ويأمل الأهلي الذي يحتل المركز الثالث برصيد 15 نقطة قبل خوضه لمباراته المتأخرة مع الشباب في ختام المرحلة الثامنة أن يستغل حال ضيفه الجزيرة المتعثر للضغط أكثر على العين والنصر.

ويعد الأهلي وصيف دوري أبطال آسيا بخسارته السبت الماضي أمام غوانغجو الصيني 0-1 في إياب الدور النهائي أبرز المرشحين لاعتلاء الصدارة كونه يملك مباراتين مؤجلتين مع الوصل والإمارات سيخوضهما لاحقا.
الفجيرة يلتقي مع ضيفه وجاره دبا الفجيرة في دربي تهم نتيجته الأخير كونه يريد تحاشي الهبوط إلى الدرجة الثانية

أما الجزيرة فقد خالف كل التوقعات التي رشحته لإحراز اللقب وتلقى أربع هزائم جعلته يتراجع إلى المركز العاشر برصيد 8 نقاط، علما بأنه يضم لاعبين مميزين مثل الدولي علي مبخوت والبيروفي جيفرسون فارفان والبرازيلي نيفيز وهو ما يزيد الحيرة في نتائجه السلبية.

ويحل بني ياس الرابع (13 نقطة) ضيفا على الوصل السادس (12 نقطة) وكلاهما يتطلع إلى التقدم خطوة نحو المنافسة على اللقب واستمرار نتائجهما المميزة.

أما الإمارات الحصان الأسود هذا الموسم وصاحب المركز الخامس برصيد 13 نقطة والذي يعد الأفضل في تاريخه فيستضيف الوحدة الثامن (10 نقاط) والذي كان تعرض لخسارة مفاجئة في المرحلة الماضية أمام الفجيرة 1-2.

ويلتقي الفجيرة السابع (12 نقطة) مع ضيفه وجاره دبا الفجيرة في دربي تهم نتيجته الأخير كونه يريد تحاشي الهبوط إلى الدرجة الثانية مع احتلاله للمركز الثاني عشر برصيد 5 نقاط.

ويستضيف الظفرة الحادي عشر الشارقة الثالث عشر وكلاهما يملك 5 نقاط، وسيكون اللقاء المهمة الرسمية الأولى لمدرب الأخير عبدالعزيز العنبري الذي عين بديلا للبرازيلي باولو بوناميغو الذي أقيل من منصبه بعد الخسارة المذلة أمام الإمارات 0-3.

وسيكون الشباب التاسع (10 نقاط) أمام فرصة تحقيق فوزه الأول بعد خمس مباريات لم يعرف فيها طعمه عندما يحل ضيفا على الشعب الأخير برصيد نقطتين والذي تعاقد مع الإيطالي والتر زينغا ليكون بديلا للمصري طارق العشري، على أمل أن يقوده المدرب الذي أقيل من منصبه في نادي سمبدوريا مؤخرا إلى بر الأمان.

22