النظام الإيراني يعدم 7 مواطنين دفعة واحدة

الجمعة 2014/11/28
انتقادات كبيرة لتصاعد الاعدامات في إيران

طهران - نفذت السلطات الإيرانية في وقت مبكر، أمس الخميس، حكم الإعدام في حق 7 مواطنين دفعة واحدة بعد إدانتهم بالعديد من التهم من بينها التطاول على النظام والقتل العمد، بحسب ما أوردته وكالة الناشطين الإيرانية “هرانا” التي تتخذ من اسطنبول مقرا لها.

وهذه المرة الأولى منذ مطلع العام الحالي تعدم فيها السلطات الإيرانية هذا العدد من المحكومين بالإعدام لتضع نفسها من جديد في مرمى سهام انتقادات المجتمع الدولي حول استمرارها في انتهاك حقوق الإنسان.

وبحسب ما جاء في التقرير نقلا عن موقع “كلمه نيوز” الإيراني المعارض أن القوات الأمنية نفذت، أمس، حكم الإعدام في حق 5 مواطنين في سجن “رجائي” بمدينة كرج الواقعة غرب العاصمة طهران.

أما الاثنان الآخران فقد نفذت فيهما السلطات حكم الإعدام أمام الناس وذلك بمدينة مشهد، بحسب مصادر حقوقية.

وقد أشارات تلك المصادر أيضا إلى أن السلطات الأمنية في سجن “رجائي” نقلت بالتزامن مع ذلك 9 آخرين إلى سجن انفرادي تمهيدا لإعدامهم على ما يبدو، الأسبوع المقبـل.

ويشير مراقبون إلى أن هذه الخطوة القمعية تؤكد مرة أخرى تصاعد حالات الإعدام التي ينفذها نظام “ولاية الفقيه” في إيران منذ وصول الرئيس الحالي حسن روحاني قبل عام ونصف تقريبا والذي لم يجد من يردعه عن سياساته التي تمس من حقوق البشرية.

وبهذه الإعدامات السبعة يصل عدد الإعدامات منذ مطلع العام الجاري إلى ما يناهز 500 إعدام.

وتقول تقارير حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة إن عدد الإعدامات في إيران بلغ 411 إعداما ما بين الفترة الفاصلة بين يناير ويوليو الماضيين.

وينفذ القضاء الإيراني حكم الإعدام في حق المدانين بالقتل والاغتصاب ومعارضة نظام الحكم بأسلوب مسلح وتنفذ بعض أحكام الإعدام على الملأ حسب قرار السلطات العليا للقضاء.

5