النظام السوداني يعتقل الأمين العام للحزب الشيوعي

الخميس 2018/01/18
تكميم الأصوات المعارضة

الخرطوم - اعتقلت عناصر الأمن السوداني الأمين العام للحزب الشيوعي المعارض مختار الخطيب الأربعاء، فيما تواصلت التحركات الاحتجاجية في أكثر من منطقة ضد الزيادة في أسعار الخبز.

وجاء اعتقال الخطيب ردّا على تنظيم حزبه مسيرات الثلاثاء اعتبرت الأضخم في العاصمة الخرطوم، منذ القرار الحكومي بوقف شراء الطحين لفائدة الشركات الخاصة ما أدى إلى قفزة في أسعار الخبز تجاوزت الضعف في وقت سابق من هذا الشهر.

وقال المتحدث باسم الحزب علي سعيد إن عناصر من جهاز الأمن والمخابرات الوطني اعتقلوا زعيم الحزب في ساعة مبكرة الأربعاء.

وأوضح سعيد “عند الساعة 3.00 صباحا (01.00 ت غ) وصلت شاحنتان على متنهما عناصر مسلحة من جهاز الأمن والمخابرات إلى منزل الأمين العام مختار الخطيب واقتادوه إلى جهة مجهولة”.

وتم اعتقال العديد من شخصيات الحزب الشيوعي البارزين وقادة طلاب ونشطاء منذ بدء الاحتجاجات على ارتفاع أسعار الخبز.

حملة الاعتقالات لم تمنع الحزب الشيوعي من مواصلة دعوة الناس إلى التحرّك السلمي وتنظيم تظاهرات، وانخرط معه في الدعوة أحد أبرز الأحزاب المعارضة في السودان وهو حزب الأمة بقيادة الصادق المهدي.

وشهدت مناطق في أم درمان الأربعاء تحركات جديدة بناء على دعوة حزب الأمة سرعان ما تم قمعها من قبل السلطات.

وتثير التحركات الاحتجاجية قلق النظام مع استشعاره بوجود حالة غليان شعبي كبيرة، قد يكون من الصعب احتواءها.

2