النظام يكبل تحركات المعارضة السودانية

الأربعاء 2015/11/11
محمد مختار الخطيب ممنوع من السفر

الخرطوم - منع جهاز الأمن السوداني ثلاثة معارضين من السفر إلى باريس لحضور اجتماع مناهض للحكومة، في خطوة جديدة تعكس إصرار النظام على تكبيل تحركات المعارضة ومصادرة حرياتها.

وقال زعيم الحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب للصحافيين “بعد أن أكملت كل الإجراءات وعندما كنت أهم بالدخول للصالة الأخيرة، حضر أحد أفراد الأمن وأبلغني بأنني محظور من السفر وأخذ جواز سفري”.

وأضاف الخطيب “تم كذلك منع طارق عبدالمجيد من الحزب الشيوعي وجلاء الأزهري رئيسة الحزب الوطني الاتحادي الموحد من السفر”.

وكان الثلاثة يريدون حضور اجتماع تحالف معارض لحكم الرئيس عمر البشير تحت مسمى “نداء السودان” يضم منظمات مجتمع مدني وأحزابا وحركات مسلحة.

وردا على المنع، قرر تحالف قوى “الإجماع الوطني” للأحزاب المعارضة عدم إرسال ممثلين عنه إلى اجتماع باريس.

ويرى محللون أن هذه الممارسات تكشف أن النظام السوداني ليس في وارد التخلي عن سياساته السابقة، وأن ما يدور اليوم من حديث عن رغبته في الانفتاح على المعارضة مجرد عملية تسويقية لـ“الغرب”.

2