النفط تدعمه مخاوف الإمدادات والذهب في قاع جديد

الجمعة 2014/03/28
خام برنت استقر فوق حاجز 107 دولارات للبرميل في نهاية التعاملات الأوروبية

لندن – اقترب سعر خام برنت أمس من حاجز 108 دولارات للبرميل بدعم من المخاوف من تعطل الإمدادات بسبب احتمال فرض عقوبات غربية على قطاع الطاقة الروسي، لكنها فقدت جانبا من مكاسبها في وقت لاحق.

واتسعت مخاوف الأسواق بعد أن اتفقت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على العمل سويا لاحتمال فرض عقوبات اقتصادية جديدة ردا على تدخل روسيا في أوكرانيا مع الحد من اعتماد أوروبا على الغاز الروسي.

وحذر الرئيس الأمريكي باراك أوباما من أن “العزلة ستتعمق والعقوبات ستزيد” على روسيا أكبر بلد منتج للنفط في العالم إذا استمرت موسكو في نهجها الحالي.

وعاد خام برنت ليستقر فوق حاجز 107 دولارات للبرميل في نهاية التعاملات الأوروبية، في وقت حافظ فيه الخام الأميركي على مكاسبه ليتحرك فوق حاجز 100 دولار للبرميل.

وحصل الخام الأميركي على دعم أيضا من انخفاض قدره 1.33 مليون برميل في مخزونات الخام في نقطة تسليم عقود الخام الأميركي، ليتقلص الفارق بين الخامين القياسيين الى أقل من 7 دولارات.


الذهب تحت 1300 دولار


في هذه الأثناء تراجع الذهب إلى أدنى مستوى في ستة أسابيع أمس لينزل عن حاجز 1300 دولار للأوقية (الأونصة) للمرة الأولى منذ منتصف فبراير مع تعرض الأسعار لضغوط جراء التكهنات بأن أسعار الفائدة الأميركية سترتفع أسرع من المتوقع وانحسار التوترات بشأن أوكرانيا.

وقال متعاملون إن البيع تسارع مع نزول المعدن تحت ذلك الحاجز الفني المهم نفسيا وكذلك المتوسط المتحرك لمئتي يوم 1296 دولارا للأوقية. وهبطت الأسعار إلى أدنى مستوى لها منذ 13 فبراير حين بلغت 1291.36 دولار للأوقية.

وبلغ سعر الذهب في التعاملات الفورية عن إغلاق التعاملات الأوروبية نحو 1295 دولارا للأوقية لتصل خسائره هذا الأسبوع إلى ثلاثة بالمئة.

10