النفط في خسارة أسبوعية محدودة والذهب يعاود الانحدار

السبت 2014/09/06
مخزونات الخام الأميركي تراجعت بنحو مليون برميل

لندن - استقر سعر خام برنت قرب 102 دولار للبرميل أمس مسجلا ثالث خسارة أسبوعية في أربعة أسابيع مع تأثر الطلب سلبا بصعود الدولار، رغم الدعم الذي تلقاه من انخفاض مخزونات النفط في الولايات المتحدة.

وانخفضت أسعار النفط على جانبي الأطلسي نحو دولار يوم الخميس في ظل الخفض المفاجئ لأسعار الفائدة من جانب البنك المركزي الأوروبي والذي أدى إلى صعود الدولار، وهو ما جعل أسعار النفط المقومة بالعملة الأميركية أغلى ثمنا على حائزي العملات الأخرى.

وأنهى خاما برنت والأميركي الخفيف تعاملات الأسبوع على خسارة تتجاوز واحدا بالمئة. وجاءت بيانات الوظائف الأميركية أمس أضعف كثيرا من التوقعات، لتخيب الآمال بشأن مستقبل الطلب على النفط في أكبر اقتصاد في العالم، رغم أنها بددت قلق المستثمرين من رفع قريب لأسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي).

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن مخزونات الخام الأميركي تراجعت بنحو مليون برميل الأسبوع الماضي بينما هبطت مخزونات البنزين 2.3 مليون برميل.

في هذه الأثناء تراجع سعر الذهب إلى أدنى مستوياته في نحو ثلاثة أشهر أمس قبل أن يتعافى قليلا متجها لتسجيل ثالث خسارة أسبوعية في أربعة أسابيع في ظل موجة بيع أثارها صعود الدولار. ويتعرض المعدن الأصفر للضغط مع اقتراب اليورو من أدنى مستوى له في 14 شهرا مقابل الدولار ويواجه صعوبة في استعادة قوته بعد إعلان البنك المركزي الأوروبي عن حزمة جديدة من إجراءات التحفيز وتعهده بتبني المزيد منها إذا اقتضت الضرورة.

11