النفط في خسارة أسبوعية والمخاوف تعزز ملاذ الذهب الآمن

السبت 2015/01/10
استمرار المخاوف من وفرة الإمدادات

لندن – تراجعت أسعار النفط العالمية، أمس، ليقترب خام برنت من حاجز 50 دولارا للبرميل، وتسجل الأسعار سابع خسائرها الأسبوعية على التوالي مع عدم إظهار المنتجين الرئيسيين أي علامات على خفض الإنتاج في مواجهة تخمة المعروض العالمي.

وهوت أسعار مزيج برنت والخام الأميركي إلى أدنى مستوياتها منذ 2009 هذا الأسبوع وبلغت خسائرها نحو 57 بالمئة منذ منتصف يونيو الماضي.

وضاق الفارق بين عقود برنت وعقود الخام الأميركي الخفيف ليقترب من 1.80 دولار للبرميل وهو الأدنى منذ شهر أكتوبر الماضي.

واستمرت المخاوف من وفرة الإمدادات مع عدم إظهار السعودية وحلفائها الخليجيين في أوبك أي علامات على التفكير في خفض الإنتاج لدعم الأسعار حتى مع تباطؤ الطلب العالمي. ومن ناحية أظهرت بيانات، أمس، أن التضخم السنوي لأسعار المستهكلين في الصين تراجعت إلى أدنى مستوى له في 5 سنوات بما يشير إلى استمرار الضعف في أكبر مستهلك للطاقة في العالم.

في هذه الأثناء ارتفع سعر الذهب ليسجل أول مكاسبه الأسبوعية في أربعة أسابيع بفضل الطلب على الملاذات الآمنة في ظل غموض المشهد السياسي في اليونان وقوة الطلب الصيني.

وصعد المعدن النفيس 2 بالمئة منذ بداية الأسبوع ليضع نهاية لموجة هبوط استمرت ثلاثة أسابيع متتالية بعد تراجع الأسهم العالمية بفعل مخاوف من التطورات السياسية في اليونان والتي قد تؤدي إلى خروج البلاد من منطقة اليورو.

وثارت أحدث موجة إقبال على الملاذات الآمنة بفعل مخاوف من أن تؤدي انتخابات 25 يناير في اليونان إلى نشوب أزمة بين برلين وأثينا بخصوص سياسات التقشف المفروضة على اليونان.

10