النفط في خسارة شهرية جديدة والذهب ينحني لارتفاع الأسهم

السبت 2014/08/30
الخام القياسي الأوروبي خسر أكثر من 12 بالمئة

لندن - استقر سعر خام برنت في العقود الآجلة تحت حاجز 103 دولارات للبرميل، لكنه سجل ثاني خسارة شهرية على التوالي بفعل وفرة المعروض وضعف الطلب في أوروبا والصين وهو ما فاق تأثير المخاوف السياسية.

وخسر الخام القياسي الأوروبي أكثر من 12 بالمئة منذ بلغ ذروته في تسعة أشهر في يونيو ليهبط لأدنى مستوى في أكثر من عام في الأسبوع الماضي بعدما تسبب ضعف الطلب في تخمة في الامدادات في حوض الأطلسي.

ورغم ذلك سجلت أسعار الخامين الأوروبي والاميركي خسارة تتجاوز ثلاثة بالمئة في الشهر الحالي.

واقتربت صادرات نفط غرب افريقيا لآسيا من مستوياتها القياسية في سبتمبر وفق ما أظهره مسح لرويترز برغم أن سوق بحر الشمال لا تزال تتمتع بامدادات وفيرة.

وزاد أيضا انتاج منظمة أوبك برغم التوترات السياسية في العراق وليبيا. لكن محللين يتوقعون أن تستمد أسعار الخام بعض الدعم من تدهور الأوضاع في أوكرانيا حيث تصاعد التوتر بعدما قال الرئيس الأوكراني إن قوات روسية دخلت بلاده دعما للمتمردين المؤيدين لموسكو.

وتدرس الولايات المتحدة ودول أوروبية كبرى فرض مزيد من العقوبات على روسيا.

في هذه الأثناء تراجع الذهب في نهاية تعاملات الأسبوع مبددا مكاسبه الطفيفة هذا الشهر مع تعافي الأسهم الأوروبية من هبوطها في الجلسة السابقة وضعف الطلب على المعدن النفيس.

ولا يزال المستثمرون قلقين من التوترات بين روسيا وأوكرانيا، لكن تأثير تصاعد حدة الصراع لم يكن كافيا لاستمرار ارتفاع أسعار الذهب. وارتفعت أسعار المعدن الأصفر 0.4 بالمئة منذ بداية الأسبوع بعد أن نزلت إلى أدنى مستوى لها في شهرين في الأسبوع السابق.

10