النفط يتأرجح في نطاق ضيق والمعادن النفيسة تفقد بريقها

الثلاثاء 2014/09/23
توقعات بهبوط أسعار النفط نظرا لضعف توقعات نمو الطلب

لندن – هبط سعر خام برنت تحت حاجز 98 دولارا للبرميل أمس متراجعا لثالث جلسة بين أربع جلسات في الوقت الذي فاق فيه تأثير ركود الطلب ووفرة الإمدادات على تأثير احتمال خفض منظمة أوبك لإنتاج النفط.

وأدى إعلان منظمة أوبك أنها تخفض الإنتاج العام المقبل إلى تعزيز برنت يوم الجمعة ولكن اهتمام المستثمرين عاد ليركز على التوقعات الاقتصادية المتشائمة في أوروبا والصين والتي حدت من الطلب على النفط. ولم يكن لانخفاض إنتاج ليبيا تأثير يذكر على الأسعار.

وقال اندريه كريوتشينكوف محلل النفط والسلع الأولية لبنك في.تي. بي كابيتال الروسي في لندن أن “التوقعات تشير بصفة عامة لهبوط الأسعار نظرا لضعف توقعات نمو الطلب ووفرة الإمدادات”.

وقال متحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إن إنتاج البلاد تراجع إلى 700 ألف برميل يوميا بانخفاض نحو 20 بالمئة من 870 ألف برميل يوميا قبل أسبوع مع استمرار إغلاق حقل الشرارة النفطي ومصفاة الزاوية.

في هذه الأثناء انحدر الذهب إلى أدنى مستوياته منذ بداية العام الحالي. ولم يستبعد المحللون أن ينزل عن حاجز 1200 دولار للأوقية.

واستمر الاتجاه النزولي لمعظم المعادن النفيسة حيث واصلت الفضة تراجعها لتصل إلى أقل مستوى في أربعة أعوام مع إقبال المستثمرين على تفكيك مركز دائنة في ضوء ارتفاع الدولار وتوقعات برفع أسعار الفائدة الأميركية في وقت أقرب من المتوقع.وسجلت مجموعة المعادن النفسية خسائر حادة في الأيام الأخيرة بعد أن سجل مؤشر الدولار أعلى مستوى في أربعة أعوام بفضل توقعات بأن يبدأ أكبر اقتصاد في العالم رفع أسعار الفائدة.

11