النفط يتجاهل التوتر في الشرق الأوسط

الأربعاء 2015/05/20
تراجع أسعار النفط رغم المخاوف بسبب النزاع في العراق واليمن

لندن- تراجعت أسعار النفط أمس، بسبب تركيز الأسواق على وجود طفرة في الإمدادات وضعف في الطلب، حجبت تأثير تصاعد التوترات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط. وتراجع سعر خام برنت القياسي في سوق لندن تحت حاجز 66 دولارا للبرميل، فيما تراجع سعر نفط وست تكساس الأميركي المرجعي إلى نحو 59 دولارا للبرميل.

ويقول محللو كومرسبنك إن “الأرقام الرسمية تفيد أن السعودية صدرت 8 ملايين برميل يوميا في مارس وهي الصادرات الأكبر حجما منذ تسع سنوات”.

وأضافوا إن “الأشهر الاثني عشر الماضية بينت أن المخاوف من تأثير النزاع في اليمن والعراق على ضخ النفط كان مبالغا بها… لقد ازداد ضخ النفط من المنطقة في الحقيقة”.

وأكد برنارد أوو المحلل الاستراتيجي لدى أي.جي ماركتس في سنغافورة أن الطفرة في الأسواق العالمية مع ضعف الطلب يواصلان الضغط على الأسعار رغم القلق من التوتر بسبب النزاعات في الشرق الأوسط.

وأضاف أن سوق النفط بات “معتادا” على التوتر في المنطقة حيث سيطر تنظيم داعش يوم الأحد على مدينة الرمادي على بعد 110 كلم غرب بغداد. وقالت الوكالة الدولية للطاقة الاسبوع الماضي إن إنتاج النفط من الدول الرئيسية في منظمة أوبك وهي السعودية والكويت والإمارات قريب من أعلى مستويات الإنتاج لديها منذ 30 سنة.

10