النفط يتحرك في نطاق ضيق والذهب في خسائر أسبوعية جديدة

السبت 2014/07/26
الأزمات السياسية والتوتر الأمني يهددان أسعار النفط

لندن - استقرت أسعار عقود نفط برنت فوق 107 دولارات للبرميل أمس لتنهي تعاملات الأسبوع مستقرة، بعدما دعمت التوترات في مناطق منتجة للنفط الأسعار في مواجهة ضعف الطلب ووفرة الإمدادات.

وتحركت أسعار النفط في نطاق ضيق هذا الأسبوع حيث أخفقت بيانات اقتصادية قوية من الولايات المتحدة والصين ومنطقة اليورو في رفع الأسعار.

وقال جوناثان باريت مدير الاستثمار لدى أيرز أليانس في سيدني “من النادر للغاية ألا تتأثر الأسعار تقريبا بفعل أحداث سياسية كبيرة مثل أحداث العراق وأوكرانيا وغزة وهي حساسة جدا لسعر النفط”. وأضاف “الاستنتاج الوحيد الذي يمكن أن نستخلصه هو أن العالم يملك وفرة كبيرة من النفط".

في هذه الأثناء استقرت أسعار الذهب قرب أدنى مستوى لها في خمسة أسابيع في نهاية تعاملات الأسبوع، لكنها سجلت ثاني أسبوع على التوالي من الخسائر مع انحسار جاذبية المعدن النفيس كأداة استثمارية آمنة بعد بيانات اقتصادية عالمية قوية.

وتراجع الذهب رغم استمرار التوترات في الشرق الأوسط وأوكرانيا لا يبشر بتحسن للأسعار في الأجل القريب خصوصا في وقت يتباطأ فيه الطلب الفعلي في آسيا.

وخسر الذهب 1.4 بالمئة من قيمته هذا الأسبوع. كما سجلت أسعار الفضة والبلاتين والبلاديوم أيضا خسائر أسبوعية.

وأظهرت بيانات صينية أن استهلاك الذهب في الصين انخفض بنسبة 20 بالمئة تقريبا خلال النصف الأول من العام الحالي لتنتهي مسيرة نمو الاستهلاك التي سجلها الذهب في العام الماضي.

وقال اتحاد الذهب الصيني إن الصينيين استهلكوا خلال النصف الأول من العام الحالي نحو 570 طنا من الذهب حيث زاد استهلاك المشغولات الذهبية بنسبة 11 بالمئة في حين تراجع استهلاك السبائك بنسبة 62 بالمئة خلال تلك الفترة.

10