النفط يتراجع أمام الإمدادات الليبية والذهب يعوض هبوط الدولار

الأربعاء 2014/07/09
النفط يشهد أطول موجة نزول في الأسعار

لندن – هبط مزيج برنت إلى أقل مستوى في شهر دون 110 دولارات للبرميل مع تحسن فرص ارتفاع صادرات النفط الليبي وانحسار المخاوف من تعثر الإمدادات من العراق.

ويتجه برنت الآن إلى الهبوط للجلسة السابعة على التوالي وهي أطول موجة نزول منذ أكتوبر 2012. وهبط خام القياس خمسة بالمئة منذ أن دفعت أزمة العراق الأسعار إلى أعلى مستوياتها في تسعة شهور قرب حاجز 116 دولارا للبرميل في يونيو.

وقال مايكل مكارتني كبير المحللين الاستراتيجيين في سي.ام.سي ماركتس في سيدني “يبدو أن السوق تمر بمرحلة إزالة علاوة الشرق الأوسط المرتبطة بالعراق.”

وأضاف أن حدوث تغيرات جذرية في العراق أمر مستبعد والسوق تعيد تسعير النفط بناء على ذلك.

وفي ليبيا تجري الاستعدادات على قدم وساق لإعادة فتح مرفأين نفطيين رئيسيين في شرق البلاد تسببت الاحتجاجات في إغلاقهما قبل عام تقريبا. ويمثل ميناء راس لانوف وميناء السدرة أكثر من ثلث الطاقة التصديرية في ليبيا عضو أوبك.

وتترقب الأسواق أحدث بيانات للمخزونات البترولية في الولايات المتحدة والتي ستصدر في تقرير معهد البترول الامريكي وتقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية اليوم الأربعاء.

في هذه الأثناء ارتفع سعر الذهب مع بدء انحسار موجة الصعود التي شهدها الدولار في الآونة الأخيرة وترقب المستثمرين لعلامات أوضح من مجلس الاحتياطي الاتحادي تكشف أن المجلس في طريقه بشكل قاطع لرفع أسعار الفائدة في العام القادم.

وتعرضت أسعار الذهب لضغوط جراء بيانات قوية عن الوظائف الأميركية في القطاعات غير الزراعية صدرت الأسبوع الماضي فضلا عن تكهنات بأن مجلس الاحتياطي قد يرفع أسعار الفائدة في موعد أقرب من المتوقع، وهو ما زاد احتمالات تحول المستثمرين إلى الأصول التي تدر فائدة.

10