النفط يتقدم رغم وفرة المعروض والذهب تغذيه التوترات

الجمعة 2014/08/29
مخزونات النفط الخام في أميركا سجلت انخفاضا بلغ 2.07 مليون

لندن - سجلت أسعار النفط العالمية ارتفاعا طفيفا أمس ليقترب سعر خام برنت من حاجز 103 دولارات للبرميل رغم وفرة المعروض وحريق مصفاة في الولايات المتحدة قد يقلص الطلب على النفط الخام.

ومن المتوقع أن يتجاوز معروض النفط العالمي الطلب هذا العام مما يؤدي إلى تراجع أسعار الخام، حيث تتجه أسعار عقود النفط الآجلة على جانبي الأطلسي لتسجيل ثاني هبوط شهري.

وهبط الخام الاميركي الخفيف إثر أنباء عن نشوب حريق في أكبر مصفاة لشركة بي.بي في الولايات المتحدة.

ولم يطرأ تغير يذكر على أسعار عقود النفط الآجلة في الجلسة السابقة عقب بيانات محايدة عن المخزونات الأميركية في حين يترقب المستثمرون بيانات اقتصادية للتعرف على آفاق الطلب في أكبر بلد مستهلك للنفط في العالم.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في تقريرها الأسبوعي إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة سجلت انخفاضا أكبر من المتوقع بلغ 2.07 مليون برميل الأسبوع الماضي.

في هذه الاثناء ارتفع الذهب بنحو واحد في المئة للجلسة الثالثة على التوالي مع تنامي التوترات بين أوكرانيا وروسيا وهبوط أسواق الأسهم لكن تعافي المعدن النفيس ربما يكون قصير الأمد نظرا لتوقعات برفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة. وبلغ الذهب في بداية التعاملات الآسيوية نحو 1293 دولارا للأونصة لكنه تراجع في التعاملات الاوروبية ليغلق عند نحو 1288 دولارا، وهو يتجه صوب تحقيق أول مكسب أسبوعي في ثلاثة أسابيع.

وتم تداول الذهب في نطاق ضيق في الأسابيع القليلة الماضية لا يتجاوز 50 دولارا للأوقية وهو الأضيق من نوعه منذ أغسطس 2009.

10