النفط يتكئ على التوترات العالمية والذهب يمتطي هبوط الأسهم الآسيوية

الأربعاء 2014/08/06
الذهب يسجل أول تراجع على مدى 3 اسابيع

لندن - استقر سعر خام برنت فوق 105 دولارات للبرميل أمس رغم وفرة إمدادات الخام مدعوما بالتوتر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وسط توقعات بأن تظهر البيانات انخفاضا جديدا لمخزونات الخام الأميركية الأسبوع الماضي.

وجاءت المكاسب محدودة بينما ينتظر المستثمرون بيانات اقتصادية من الولايات المتحدة وأوروبا في وقت لاحق اليوم لتحديد اتجاه السوق.

وقال جوناثان بارات مدير الاستثمار لدى أيرز ألاينس لإدارة الثروات في سيدني، “السوق متراخية نسبيا – إننا متخمون بالنفط. يحاول المتعاملون استنتاج العامل المؤثر التالي”. وتراجع خام برنت 3.3 بالمئة في الأسبوع الماضي مسجلا أدنى مستوى له منذ أبريل الماضي.

وكانت عقود النفط الأميركية الآجلة قد نزلت أكثر من أربعة بالمئة الأسبوع الماضي في أكبر تراجع أسبوعي لها منذ يناير الماضي. ويتوجه اهتمام المستثمرين حاليا إلى الصراعات المستمرة في كل من ليبيا والعراق وأوكرانيا، رغم أنها لم تؤد حتى الآن إلى تأثر إنتاج النفط في تلك البلدان.

في هذه الأثناء ارتفع سعر الذهب بفضل الطلب عليه كملاذ آمن عقب نشر نتائج ضعيفة لمسح اقتصادي في الصين أظهر تباطؤ وتيرة النمو بقطاع الخدمات في الصين لتسجل أدنى مستوى لها في نحو تسعة أعوام.

وقد أضر المسح الصيني بالأسهم الآسيوية وعزز الذهب الذي يعد بديلا للأصول العالية المخاطر مثل الأسهم، لكنه ظل دون 1300 دولار للأوقية بفعل قوة الدولار وأول نزوح من أكبر صندوق مؤشرات معزز بالمعدن في العالم خلال أكثر من أسبوع.

كان الذهب نزل 1.1 بالمئة الأسبوع الماضي ليسجل أول تراجع له على مدار ثلاثة أسابيع متتالية منذ سبتمبر.

10