النفط يحتفظ بمكاسبه بدعم من ليبيا وأوكرانيا

الأربعاء 2014/05/28
المخاطر الجيوسياسية ساهمت في ارتفاع برنت أكثر من ستة بالمئة

لندن - ارتفع خام برنت باتجاه 111 دولارا للبرميل أمس وسط مخاوف من تعطل إمدادات مع قيام أوكرانيا بشن غارات جوية لإخماد انتفاضة انفصالية وصعوبات تواجهها ليبيا لكبح جماح المسلحين.

وساعدت المخاطر الجيوسياسية المتصاعدة برنت ليرتفع أكثر من ستة بالمئة منذ سجل أدنى مستوى للعام 103.95 دولار في أوائل ابريل. ويرقب المستثمرون بيانات اقتصادية من الولايات المتحدة وأوروبا لقياس توقعات الطلب على النفط وتقييم اتجاه المؤشرات.

وقال بن لو برون محلل السوق في أوبشنز اكسبرس "قد لا نضطر للانتظار طويلا حتى تعود الحياة إلى أسواق النفط إذ ينتظر المستثمرون بيانات مهمة لتقدير مدى شهية أكبر بلد مستهلك في العالم".

وأضاف أن السوق "في الوقت الحالي فاترة وبأحجام تداول بالغة التدني والمسائل المتعلقة بالمعروض مازالت مهيمنة على الأذهان".

في هذه الأثناء واصلت أسعار الذهب ركودها وتحركها في نطاق ضيق أمس منخفضة بنحو 8 دولارات عن الجلسة السابقة في وقت يترقب فيه المستثمرون بيانات اقتصادية أمريكية لاستقاء الاتجاه في حين ارتفعت أسعار مجموعة البلاتين لليوم الثاني مع استمرار إضرابات العمال في جنوب افريقيا.

ويتابع مستثمرو الذهب التطورات في أوكرانيا بعد أن شرعت الحكومة في هجوم جوي على انفصاليين موالين لروسيا استولوا على مطار.

وفقدت أسعار الذهب في العام الماضي أكثر من 28 بالمئة من قيمتها في أكبر تراجع سنوي منذ نحوي 30 عاما.

وقد بدأت بالارتفاع في بداية العام الحالي، لكنها فقدت قوة الدفع بسبب تحسن آفاق الاقتصاد العالمية وتوجه المستثمرين الى أسواق الأسهم.

10