النفط يرزح تحت تأثير قرار أوبك ويجر الذهب إلى الهبوط

السبت 2014/11/29
خام برنت أنهى تعاملات الأسبوع قرب حاجز 72 دولارا للبرميل

لندن – تحركت أسعار النفط العالمية في نطاق ضيق أمس، بعد أن فقدت نحو 6 بالمئة من قيمتها يوم الخميس بعد قرار منظمة أوبك إبقاء سقف إنتاجها دون تغيير.وأنهى خام برنت تعاملات الأسبوع قرب حاجز 72 دولارا للبرميل مسجلا مستوى جديدا لم يشهده منذ منتصف عام 2010. وعطلت السعودية يوم الخميس دعوات أعضاء آخرين أقل غنى في منظمة البلدان المصدرة للبترول إلى خفض الإنتاج لوقف هبوط أسعار النفط العالمية.

وقال محللو سوسيتيه جنرال في مذكرة بحثية أمس إن السعودية وأوبك “تخلتا” عن دورهما في موازنة السوق في جانب المعروض.

وأضافوا قولهم إن القرار سيؤدي إلى أن الأسواق وقوى العرض والطلب “هي الآلية التي تعيد توازن السوق”.

وتتباين آراء المحللين بشأن مستقبل الأسعار. ويرى بعضهم أن سعر خام برنت يمكن أن يتجه إلى 60 دولارا للبرميل.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس إنه على يقين بأن سوق النفط ستصل إلى درجة التوازن في منتصف العام القادم، بعد أن تتراجع في الأسابيع المقبلة. وأكد أن موسكو لم تصر على أي إجراء معين لتحقيق استقرار الأسعار.

في هذه الأثناء، واصلت أسعار الذهب هبوطها لليوم الثالث على التوالي لتصل إلى أدنى مستوى لها في أسبوع، بفعل توقعات بأن يؤدي تراجع أسعار النفط إلى كبح الضغوط التضخمية ويقلل من جاذبية المعدن النفيس كأداة للتحوط. كما تضرر الذهب من صعود الدولار الناجم عن تراجع أسعار النفط.

وارتفع مؤشر الدولار بعد أن سجل مكاسب مقابل عملات مرتبطة بالنفط مثل الدولار الكندي والكرونة النرويجية في الجلسة السابقة.

11