النفط يرى هدوءا في الأزمة العراقية والذهب يواصل التسلق

الأربعاء 2014/06/25
الصادرات الخارجة من الموانئ الجنوبية في العراق بلغت 2.53 مليون برميل

لندن - تراجع سعر خام برنت دون 114 دولارا للبرميل أمس مع صدور بيانات تظهر اقتراب صادرات النفط العراقية من مستوى قياسي بما يشير إلى عدم تأثر الإمدادات بتصاعد العنف في ثاني أكبر منتج للخام في أوبك. وأفادت بيانات ملاحية ومصادر من رويترز بأن حجم الصادرات الخارجة من الموانئ الجنوبية في العراق بلغ 2.53 مليون برميل يوميا في المتوسط حتى 21 يونيو رغم سيطرة مسلحين سنة على مناطق شاسعة في شمال غرب ووسط البلاد.

يأتي ذلك مقارنة مع متوسط مايو الذي بلغ 2.58 مليون برميل يوميا وهو أعلى مستوى للصادرات منذ عام 2003.

وتتباين قراءات المحللين لتأثير الأزمة العراقية حيث يرجح البعض ارتفاع الأسعار الى 160 دولارا للبرميل إذا ما امتدت الأزمة الى مناطق الانتاج في جنوب العراق.

وساهم في تهدئة الأسواق إعلان السعودية أنها قادرة على تعويض أي توقف في إمدادات النفط العالمية. في هذه الأثناء ارتفع الذهب لأعلى مستوياته في شهرين وسجلت الفضة أعلى مستوى لها منذ منتصف مارس مع هبوط الأسهم الأوروبية بعد بيانات اقتصادية ضعيفة من ألمانيا إضافة إلى ضعف الدولار وهو ما ساعد الذهب على زيادة المكاسب التي حققها الأسبوع الماضي.

وسجل الذهب أكبر ارتفاع أسبوعي في ثلاثة أشهر الأسبوع الماضي حيث أذكت مخاطر تصاعد التوترات في العراق وعدم إلتزام مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) برفع أسعار الفائدة موجة من تغطية مراكز مدينة.

وتحسنت معنويات المستثمرين تجاه الذهب مع تسجيل إس.بي.دي.آر غولد ترست أكبر صندوق مؤشرات متداولة مدعوم بالذهب في العالم ومقره نيويورك زيادة حيازاته من الذهب.

10