النفط يستقر في حفرته العميقة والمخاوف تدعم أسعار الذهب

الخميس 2014/12/11
تراجع الدولار دفع المستثمرين إلى التوجه نحو الذهب الآمن

لندن – استقرت أسعار النفط أمس ليتحرك سعر خام برنت في نطاق ضيق قرب حاجز 66 دولارا للبرميل بعد خسائره الكبيرة يوم الثلاثاء، في حين وجدت الأسعار بعض الدعم في تراجع الدولار.

ودفعت المخاوف بشأن تخمة المعروض برنت إلى فقدان أكثر من 40 بالمئة من قيمته منذ منتصف يونيو الماضي.

وقال فين زيبل كبير المحللين لدى بنك أستراليا الوطني إنه “رغم التحركات اليومية لم تتغير الصورة الأساسية في الواقع، وهذه إحدى المرات التي يتجاوز فيها المعروض نمو الطلب معظم العام”.

وتراجعت أسعار النفط العالمية بشكل حاد منذ قررت منظمة أوبك عدم خفض سقف الإنتاج في اجتماعها في 27 نوفمبر. وقد دخلت هذا الأسبوع في موجة هبوط جديدة بعد أن أعلن العراق عن خفض أسعار خام البصرة، الذي يمثل معظم صادراته، للشحنات المتجهة إلى آسيا والولايات المتحدة. ويقول مراقبون إن هناك فائضا في المعروض يصل إلى نحو مليوني برميل يوميا، وقد أدى ذلك إلى تسابق بين كبار المنتجين لخفض أسعارهم للحفاض على حصصهم في الأسواق، أو انتزاع حصص جديدة.

في هذه الأثناء استقرت أسعار الذهب قرب أعلى مستوى لها في سبعة أسابيع بعد أن دفع تراجع الدولار والأسهم العالمية المستثمرين إلى التوجه نحو الذهب الآمن.

ومني مؤشر الدولار بخسائر كبيرة بفعل مبيعات قوية لتسوية المراكز مع عثور المستثمرين على ذريعة للبيع لجني أرباح مع اقتراب نهاية العام. وتضررت أسوق الأسهم العالمية من الاضطرابات السياسية في اليونان وبعد أن شهد السوق الصيني أسوأ يوم في 5 أعوام.

11