النفط يستقر في قاع جديد والذهب يحتفظ بمكاسب ملاذه الآمن

الخميس 2015/01/15
سعر خام برنت ارتفع إلى 46.71 دولارا للبرميل

لندن – عوضت أسعار النفط خسائر التعاملات المبكرة أمس، رغم تعرضها لضغوط بعد خفض البنك الدولي توقعاته للنمو الاقتصادي، ليتقرب خام برنت قرب حاجز 46 دولارا للبرميل.

وجاء خفض توقعات نمو الاقتصاد العالمي ليزيد المخاوف من أداء اقتصادي ضعيف في الوقت الذي تعاني فيه أسواق الخام من تخمة المعروض.

وبحلول الساعة 11:52 بتوقيت جرينتش ارتفع سعر خام برنت في العقود الآجلة تسليم فبراير شباط 12 سنتا إلى 46.71 دولارا للبرميل في حين تراجع خام غرب تكساس الوسيط في عقود نفس الشهر ستة سنتات إلى 45.83 دولارا للبرميل.

وتشكل أسعار النفط التي هبطت نحو 60 بالمئة منذ يونيو عبئا على الاقتصادات التي تعتمد على السلع الأولية، وقد امتدت آثار ذلك إلى أوروبا رغم خطة البنك المركزي الأوروبي للتحفيز الاقتــصادي عن طريق شـراء السـندات.

وقال بعض المحللين إن الأسعار ستظل تحت الضغط جراء وفرة المعروض وهو ما يدفع إلى خفض توقعات الأسعار لعامي 2015 و2016.

ولم تبد منظمة أوبك أي علامة على تغيير استراتيجيتها منذ أن قررت أواخر العام الماضي الإبقاء على مستوى إنتاجها دون تغيير، رغم تباطؤ النمو الاقتصادي في آسيا وأوروبا.

في هذه الأثناء استقر الذهب دون أعلى مستوياته في 12 أسبوعا بعد أن عزز ضعف الدولار الاقبال على المعدن النفيس الذي يعد ملاذا آمنا بعد الخسائر السابقة التي نتجت عن تراجع سلع أولية أخرى مثل النفط والنحاس.

10