النفط يعاود الهبوط مع انكماش قطاع الصناعات التحويلية الصينية

الأربعاء 2015/09/02
خام برنت ينحدر إلى 52.02 دولارا للبرميل

لندن - هبطت أسعار النفط أكثر من 3 بالمئة، أمس الثلاثاء، بعد أن أظهرت بيانات رسمية أن قطاع الصناعات التحويلية في الصين الذي يعد محرك اقتصاد أكبر مستهلك للطاقة في العالم، انكمش بأسرع وتيرة في ثلاث سنوات.

وهبط مؤشر مديري المشتريات الرسمي في الصين إلى 49.7 في أغسطس من 50.0 في يوليو معززا المخاوف بشأن ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وساعد هذا على دفع أسعار النفط نحو التراجع بعد ثلاثة أيام من المكاسب الدسمة، حيث قال تجار إن المستثمرين أقبلوا على مبيعات لجني الأرباح بعد أن قفزت أسعار برنت والخام الأميركي إلى أكثر من 8 بالمئة في الجلسة السابقة. وانخفض خام برنت 2.13 دولار ليصل إلى 52.02 دولارا للبرميل بعد أن تم تداوله بسعر 52.15 دولارا للبرميل الساعة 08:15 بتوقيت غرينيتش.

وقفز برنت الإثنين 4.10 دولار أو 8.2 بالمئة مواصلا ارتفاعه من أدنى مستوى في ست سنوات ونصف قرب 42 دولارا في 26 أغسطس.

وهبط الخام الأميركي من دولارين إلى 47.20 دولارا للبرميل وكان ارتفع 3.98 دولار أو 8.8 بالمئة في الجلسة السابقة.

وارتفعت أسعار النفط من أدنى مستوى لها منذ الأزمة المالية العالمية بعدما أظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة تراجع الإنتاج الأميركي من النفط دون المتوقع.

وأظهرت البيانات المعدلة التي نشرتها الإدارة الاثنين أن إنتاج النفط المحلي في الولايات المتحدة وصل إلى ذروة فوق 9.6 مليون برميل يوميا في إبريل قبل أن يهبط بأكثر من 300 ألف برميل يوميا على مدى الشهرين التاليين. لكن على الرغم من انخفاض الإنتاج الأميركي ما زال السوق العالمي متخما بالمعروض من النفط.

وبالتزامن مع ذلك هبطت الأسهم الأوروبية أمس الثلاثاء بعدما أثارت بيانات عن تراجع الصناعات التحويلية في الصين.

وبحلول الساعة 07:06 بتوقيت غرينيتش هبط المؤشر يوروفرست 300 لأسهم كبرى الشركات الأوروبية 1.3 بالمئة عند 1414.74 نقطة مع هبوط أسهم قطاع الموارد الأساسية 2 بالمئة ليكون أكبر القطاعات الخاسرة.

وقال كريغ إرلام محلل السوق لدى أواندا في مذكرة “في وقت يبذل فيه بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) جهودا حثيثة بالفعل لدعم الاقتصاد… تبعث (هذه البيانات) على القلق الشديد”.

وفي أنحاء أوروبا نزل المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 1 بالمئة بينما هبط كاك 40 الفرنسي 1.5 بالمئة وداكس الألماني 1.8 بالمئة.

10