النفط يعتلي غموض الأزمة العراقية والذهب يعوض تراجع الدولار

الجمعة 2014/06/20
الأوضاع العالمية الأمنية تلقي بضلالها على أسعار النفط والذهب

لندن- قفزت أسعار النفط العالمية أمس ليقترب سعر مزيج برنت من أعلى مستوى في تسعة أشهر فوق 114 دولارا للبرميل مدعوما بمخاوف من احتمال تعثر الإمدادات بسبب القتال الدائر في العراق.

وحققت أسعار النفط ثالث يوم من المكاسب عقب ارتفاعها أكثر من أربعة بالمئة الاسبوع الماضي بعد أن استولى متشددون إسلاميون على معظم شمال العراق مع انهيار القوات العراقية هناك.

وقال مايكل مكارثي كبير المحللين الاستراتيجيين في سي.ام.سي ماركتس في سيدني “سوق النفط لا تزال في حالة تأهب قصوى ولكنها في حالة تماسك في هذه المرحلة ترقبا لمزيد من التطورات في العراق.”

وارتفع الخام الأميركي الخفيف في عقود تسليم يوليو ليستقر فوق 106 دولارات للبرميل. وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية في تقريرها الأسبوعي إن مخزونات الخام الأميركية هبطت 579 ألف برميل إلى 386.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 13 من يونيو وهو ما يقل كثيرا عن التراجع البالغ 5.7 مليون برميل في تقرير معهد البترول الأميريكي.

في هذه الأثناء ارتفع الذهب في تعاملات أمس بدعم من تراجع الدولار بعد تلميحات لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) بشأن أسعار الفائدة فيما قفز البلاتين بعد ظهور عقبات جديدة أمام إنهاء إضراب عمال المعادن في جنوب أفريقيا.

ولمح المركزي الأميركي إلى وتيرة أسرع قليلا لرفع أسعار الفائدة في العام القادم لكنه خفض توقعاته بشأن سعر الفائدة المستهدف على المدى الطويل ما دفع الدولار للنزول لأدنى مستوى في أسبوعين.

11