النفط يقفز 10 بالمئة والذهب يتخلى عن بعض مكاسبه الكبيرة

الثلاثاء 2015/02/03
قفزة كبيرة لأسعار النفط

لندن – سجلت أسعار النفط العالمية قفزة كبيرة منذ نهاية تعاملات الأسبوع الماضي، ليرتفع خام برنت بنحو 10 بالمئة ويقترب من حاجز 55 دولارا للبرميل بفعل هبوط حاد في عمليات التنقيب بالولايات المتحدة.

واتسع الفارق بين مزيج برنت والخام الأميركي الخفيف إلى نحو 6 دولارات، بعد أن تأثر سعر الخام الأميركي بدعوة اتحادات عمالية أميركية إلى إضراب في عدد من مصافي النفط.

وتحدت أسعار النفط تأثير تباطؤ نمو الصناعات التحويلية في الصين، بعد أن أظهر مسح نشرت نتائجه أمس انكماش نشاط قطاع المصانع في الصين في يناير للشهر الثاني على التوالي مع ضعف أداء ثاني أكبر اقتصاد في العالم في بداية السنة الجديدة.

وقلصت أسعار النفط مكاسبها بشكل طفيف في نهاية التعاملات الأوروبية، نتيجة عمليات بيع لجني الأرباح وصدور بيانات أظهرت ارتفاع إنتاج أوبك الذي طغى على انخفاض عمليات التنقيب الأميركية.

وتزايدت في الأسابيع الأخيرة المؤشرات على انخفاض كبير في استثمارات الشركات في الحقول مرتفعة التكلفة، مما يرجح قرب عودة أسعار النفط إلى الارتفاع في الأشهر المقبلة. في هذه الأثناء تراجع سعر الذهب أمس مع إقبال المستثمرين على البيع لجني الأرباح بعدما سجل المعدن النفيس أكبر زيادة شهرية له في ثلاث سنوات في يناير، لكن الآفاق المضطربة للاقتصاد العالمي دعمت صورته كملاذ استثماري آمن من المخاطر.

وقفز المعدن النفيس بنسبة 8.4 بالمئة في الشهر الماضي مسجلا أفضل أداء شهري له منذ يناير 2012، مدعوما بالمخاوف بشأن الاقتصاد الأوروبي بعد ما فاز حزب سيريزا المناهض لاتفاق الإنقاذ المالي في الانتخابات اليونانية.

11