النفط يلامس حاجز 80 دولارا للبرميل

سعر مزيج برنت القياسي يقترب من حاجز 80 دولارا في التعاملات الآسيوية لكنه لم يتمكن من تجاوزه.
الأربعاء 2018/05/16
أسعار النفط تقفز إلى أعلى مستوى لها منذ 3 سنوات

لندن – قفزت أسعار النفط أمس إلى أعلى مستوى لها منذ 3 سنوات ونصف بدعم من شح المعروض وتكهنات بشأن عقوبات أميركية مزمعة ضد إيران يمكن أن تعطل صادرات النفط الخام من أحد أكبر المنتجين في الشرق الأوسط.

واقترب سعر مزيج برنت القياسي من حاجز 80 دولارا في التعاملات الآسيوية لكنه لم يتمكن من تجاوزه، وفي وقت لاحق استقر تحت 79 دولارا للبرميل في التعاملات الأوروبية.

واتسعت الفجوة بينه وبـين الخام الأميركي الخفيف، الذي تجاوز حاجز 71 دولارا للبرميل وهو أعلى مستوياته منذ نوفمبر 2014.

وارتفعت أسعار النفط في الأسواق العالمية أكثر من 70 بالمئة منذ بداية العام الماضي بسبب الزيادة الحادة في الطلب وتخفيضات الإنتاج التي تنفذها منظمة أوبـك بقيادة السعودية مع منتجين رئيسيين آخرين مـن بينهم روسيا.

وأعلنت الولايات المتحدة أنها ستفرض عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي مما زاد المخاوف من أن تواجه الأسواق نقصا في وقت لاحق هذا العام عندما تدخل القيود التجارية حيز التنفيذ.

وقال وليام أولوخلين المحلل الاستثماري لدى ريفكين للأوراق المالية إن “التزام السعودية وباقي أعضاء أوبك بتخفيضات الإنتاج عامل رئيسي في دعم الأسعار في اللحظة الحالية، إضافة إلى احتمال انخفاض الإمدادات الإيرانية بسبب العقوبات”.

وأعلنت أوبك يوم الاثنين أن مشكلة فائض المعروض في الأسواق انتهت تقريبا وأن مخزونات النفط في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية انخفضت في مارس ولم تعد تزيد على متوسط 5 سنوات سوى بنحو 9 ملايين برميل يوميا بعد أن كانت تزيد بنحو 340 مليونا عند بدء تطبيق الاتفاق مطلع يناير 2017.

وحجب الاتفاق أكثر من 900 مليون برميل عن الأسواق حتى الآن بعد خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا.

10