النفط ينحدر أمام وفرة الإمدادات والذهب يتكئ لتصاعد التوترات

الخميس 2014/08/14
أسعار الذهب تتأثر بالأزمة الأوكرانية

لندن - تراجع سعر خام برنت إلى ما دون 103 دولارات للبرميل أمس ليصل إلى أدنى مستوياته في أكثر من عام في ظل وفرة في الإمدادات طغت على أثر مخاطر تعطل الإنتاج بسبب التوترات في العراق وليبيا.

وهذا هو اليوم الرابع على التوالي الذي ينخفض فيه خام القياس الأوروبي بعد أن أشارت وكالة الطاقة الدولية إلى وفرة الإمدادات في الأسواق العالمية وتخمة في المعروض بحوض الأطلسي.

وزاد إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إلى أعلى مستوياته في خمسة أشهر عند 30.44 مليون برميل يوميا في يوليو حيث طغت زيادة إنتاج السعودية وليبيا على تراجع إنتاج العراق وإيران ونيجيريا.

كما ساهم في انخفاض الأسعار تراجع معنويات المحللين والمستثمرين الألمان الي أدنى مستوياتها في أكثر من عام ونصف بسبب الأزمة في أوكرانيا.

ورغم تصاعد التوترات إلا أن المناطق الرئيسية لإنتاج النفط لا تزال بعيدة عن تأثيراتها. في هذه الأثناء استمد الذهب دعما فوق 1300 دولار للأوقية (الأونصة) مع إقبال المستثمرين على المعدن النفيس باعتباره ملاذا آمنا بسبب ضعف ثقة المستثمرين في ألمانيا والمخاوف من تأثر أوروبا اقتصاديا بالأزمة في أوكرانيا.

ووجد المعدن النفيس دعما في الإقبال على أدوات الاستثمار الآمنة في ظل معاناة الأسهم الآسيوية بعد توقف موجة صعود استمرت يومين في وول ستريت حيث قوضت الأزمة في أوكرانيا ثقة المستثمرين.

وقال معهد زد.إي.دبليو للأبحاث اليوم إن بواعث القلق المرتبطة بأزمة أوكرانيا ومدى تأثير ذلك على النشاط التجاري في المستقبل تضعف الثقة الاقتصادية في ألمانيا. وساهم ذلك في انخفاض الأسهم الأوروبية واليورو في حين اعطى دعما للسندات الألمانية.

10