النفط ينحني لانحسار مخاوف الإمدادات والذهب يتراجع أمام التفاؤل

الثلاثاء 2014/07/08
النفط يتراجع إلى أدنى مستوياته

لندن - تراجع سعر مزيج برنت إلى أدنى مستوى له في ثلاثة أسابيع دون 111 دولارا للبرميل أمس مع استعداد ليبيا لاستئناف صادرات النفط من ميناءين بعد إغلاقهما لنحو عام.

وكان خام القياس الأوروبي قد هبط 2.3 بالمئة الأسبوع الماضي في أكبر تراجع أسبوعي له منذ بداية يناير بفعل الأنباء الواردة من ليبيا وعدم تأثر صادرات النفط العراقية إلى حد كبير بالقتال الدائر في شمال البلاد. ولا تزال بعض الأسواق الرئيسية ومن بينها أوروبا تتلقى إمدادات وفيرة في وقت تباطأ فيه الطلب إلى حد ما على بعض المنتجات النفطية الخفيفة مثل البنزين والديزل.

كما تأثرت الأسعار ببيانات تسجيل الناتج الصناعي الألماني لأكبر تراجع له في أكثر من عامين في مايو وهو ما يقلص استهلاك الوقود في أكبر اقتصاد في أوروبا.

ورفعت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا حالة القوة القاهرة عن ميناءي راس لانوف والسدرة النفطيين في شرق البلاد بعد موافقة المسلحين الأسبوع الماضي على إنهاء حصار للمرفأين بهدف الضغط من أجل تنفيذ مطالب مالية وسياسية.

في هذه الأثناء تراجع الذهب مع صعود الدولار بفعل تكهنات حول رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة في وقت أقرب من المتوقع في أعقاب بيانات قوية عن الوظائف وهو ما حد من الطلب الاستثماري على المعدن النفيس. ويعاني الذهب من الضغوط منذ أن أظهرت بيانات يوم الخميس نمو الوظائف الأميركية في يونيو وهبوط معدل البطالة الى أدنى مستوى له في حوالي 6 سنوات في دليل على نمو اقتصاد قوي.

وسيشجع رفع الفائدة المستثمرين لسحب أموال من الأصول التي لا تدر فائدة مثل الذهب.

10