النفط ينحني لضعف الطلب والذهب يفقد ملاذه الآمن

الأربعاء 2014/06/04
يتوقع أن يتجه سعر برنت نحو 107 دولارات للبرميل

لندن - تراجع سعر خام برنت في العقود الآجلة صوب 108 دولارات للبرميل أمس متأثرا بضعف الطلب الأوروبي، لكن بيانات قطاع الصناعات التحويلية الصيني ساهمت في الحد من الخسائر.

وبدأت سوق العقود الآجلة في التأثر بضعف السوق الفورية التي هبطت فيها الأسعار إلى أدنى مستوياتها في عامين الأسبوع الماضي. وجاء ذلك نتيجة ضعف الطلب في أوروبا في الوقت الذي تعاني فيه المصافي من هوامش ضئيلة وبدأت فيه خفض عملياتها.

وتتوقع انرجي أسبكتس أن يتجه سعر برنت نحو 107 دولارات للبرميل فور قيام مصافي شمال غرب أوروبا بخفض عملياتها.

وأضافت أن مصافي تكرير في منطقة البحر المتوسط بدأت بالفعل في خفض عملياتها طواعية. وساهمت بعض البيانات المعتدلة لقطاع المصانع والخدمات في الصين في الحد من انخفاض أسعار النفط. وارتفعت القراءة النهائية لمؤشر اتش.اس.بي.سي/ ماركت لمديري المشتريات إلى في مايو لتصل إلى أعلى مستوياتها في أربعة أشهر.

في هذه الأثناء استقر الذهب أمس بعد موجة خسائر على مدى خمسة جلسات متتالية، لكنه ظل قرب أدنى مستوى في أربعة أشهر مع تأثر جاذبية المعدن كأداة تحوط من جراء ارتفاع الأسهم.

وتأثرت ثقة المستثمرين سلبا بالطلب الضعيف في الصين المستهلك الكبير للمعدن النفيس حيث لم يتحسن الطلب بعد مهرجان وطني يوم الاثنين.

ويعتبر تراجع المعدن لخمسة أيام حتى يوم الاثنين الأطول في نحو سبعة أشهر.

وارتفعت الأسهم الآسيوية بدعم بيانات قوية للاقتصاد العالمي في حين تحرك مؤشر الدولار المؤثر في أسعار الذهب، قرب أعلى مستوياته منذ 13 فبراير.

10